كورونا Covid 19

الصّين توافق على استخدام لقاح ثانٍ لمواجهة كورونا

وافقت الجهة الرقابية على المنتجات الطبية في “الصين” بشكل رسمي، اليوم السبت، على استخدام لقاح
“كورونافاك” في مواجهة فيروس كورونا المستجدّ.

وقبل الموافقة علي لقاح “كورونافاك” كان يستخدم بالفعل في جمهورية “الصين”  لقاحاً ضمن إطار عملية “التلقيح”
في بلادها، للحالات الاكثر عرضة للاصابة بالمرض كوفيد19.

ويعد هذ اللقاح (الثاني) الذي تستخدمه “بكين” لقاح لمواجهة مرض فيروس كورونا المستجد، بعد لقاح طوّره معهد
تابع لمجموعة الصين الوطنية للصناعات الدوائية (سينوفارم) ونال موافقة الجهة الرقابية في ديسمبر/ كانون الأول.

أوضحت شركة “سينوفاك” المختصة بالصناعات الدوائية، في بيان صحفي، أن إندونيسيا وتركيا والبرازيل وتشيلي وكولومبيا وأوروغواي ولاوس وافقوا على الاستخدام الطارئ للقاح “كورونافاك” الذي طوره مختبر “سينوفاك” لعلوم الحياة.

كورونا

وأشار الشركة المنصنعة للقاح، إلى إن الموافقة استندت إلى نتائج استُخلصت على مدى شهرين من تجارب سريرية للمرحلة الأخيرة أجريت في الخارج ولم يتم الحصول على البيانات التحليلية النهائية لها بعد.

اقرأ: وزير بريطاني: هناك 4 آلاف نوع من الفيروس في العالم

وتجري شركة “سينوفاك” التجارب السريرية للمرحلة الأخيرة، في دول منها البرازيل وتركيا وإندونيسيا، وتباينت نسب فعاليته في كل دولة.

اقرأ أيضاً:بعد ارتفاع معدل الإصابات.. السعودية تفرض قيوداً جديدة

وكانت “الصين” وافقت في (31 كانون أول/ ديسمبر 2020) على استخدام أول لقاح لها وهو (سينوفارم) الذي طورته وحدة تابعة لشركة سينوفارم العملاقة للأدوية المدعومة من قبل الدول.

تجدر الإشارة، إلى أن الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” كان قد تلقى جرعة من لقاح “كورونافاك” الصيني بعد أن تمت تحاليله وتقييم المعطيات العلمية له في مؤسسة الأدوية والأجهزة الطبية التركية.

ميديانا – رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى