أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

مقتل مدني وجرح آخرين بقصف على حي الفردوس بحلب

بعد مرور خمسة أعوام على الإخراج القسري لأبناء مناطق حلب الشرقية من بيوتهم وترحيلهم إلى إدلب، قتل مدني وجرح آخرين بقصف على حي الفردوس بحلب الواقع تحت سيطرة النظام السوري.

وبعد خمس سنوات على إعلان النظام السوري نصره في حلب وتطهيره لها من المسلحين حسب وصفه وتخليصه للمدينة من الإرهابيين الذين هدموا المدينة بقذائهم ومدفعياتهم، عادت تلك القذائف للظهور، ويتساءل المدنيون عن مصدرها والجواب الوحيد الذي يصل آذانهم “من المسلحين”

الفردوس

حيث طالت اليوم الأحد 21 مارس قذائف صاروخية مجهولة المصدر حي الصالحين والفردوس بحلب.

َكما تم نقل عشرات الجرحى إلى مشفى الرازي بينهم أطفال، وأعلنت القنوات الأخبارية الموالية للنظام السوري عن مقتل مدني وجرح آخرين.

اقرأ:موقع فرنسي: رغم سيطرة النظام السوري على 65 بالمئة إلا أنه يفتقد للسيادة

وتحدث شهود عيان عن سماع إطلاق القذائف، من جهة الراموسة، بينما رأى آخرون انها تأتي للتغطية عن الوضع الاقتصادي الذي آلت إليه أحوال المواطنين وإشغالهم بأنباء وأخبار القذائف وبث الرعب في نفوسهم.

قتل 3 مدنيين، بينهم طفل وامرأة بحصيلة أولية، وإصابة 15 آخرين من الكوادر الطبية العاملة في مشفى مدينة الأتارب والمراجعين، اليوم الأحد بقصف مدفعي من قبل قوات النظام السوري. أعلن الدفاع المدني السوري، عبر صفحته الرسمية في موقع “تويتر” عن مقتل 3 مدنيين وإصابة 15 آخرين، كحصيلة أولية بقصف مباشر من قبل قوات النظام السوري على مشفى في دينة الأتارب بريف حلب الغربي، ما أدى أيضا لخروج المشفى عن الخدمة.

وفي سياق آخر :قتلى وجرحى وخروج مشفى الأتارب عن الخدمة بقصفِ النظام

قتل 3 مدنيين، بينهم طفل وامرأة بحصيلة أولية، وإصابة 15 آخرين من الكوادر الطبية العاملة في مشفى مدينة الأتارب والمراجعين، اليوم الأحد بقصف مدفعي من قبل قوات النظام السوري.

أعلن الدفاع المدني السوري، عبر صفحته الرسمية في موقع “تويتر” عن مقتل 3 مدنيين وإصابة 15 آخرين، كحصيلة أولية بقصف مباشر من قبل قوات النظام السوري على مشفى في دينة الأتارب بريف حلب الغربي، ما أدى أيضا لخروج المشفى عن الخدمة.

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى