أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
ثقافة وفن

الفنانة إليسا: أنا ضد النظام السوري مش ضد الشعب السوري

الفنانة إليسا: أنا ضد النظام السوري مش ضد الشعب السوري، تعليقاً على الانتكاسة الجديدة في لبنان وسوريا، مما تشهده البلدين من أزمة اقتصادية حادة نتيجة ارتفاع الدولار وانهيار الليرتين، التي زادت الأعباء على المواطنين، حملت الفنانة اللبنانية “النظام السوري” مسؤولية مايجري للشعب السوري، وأكدت دعمها له.

كتبت الفنانة اللبنانية عبر صفحتها الرسمية في “تويتر” انا ضد النظام السوري مش ضد الشعب السوري واللاسف الشعب السوري عم بعاني متلن متلنا بس مغلوب عا امرن.

وتعرف الفنانة اللبنانية، بموقفها الداعم للشعب السوري، بعيداً عن النظام، إذا سبق وصرحت في العديد من المناسبات بموقفها الداعم للشعب السوري، على أن يتخلص من أزمته.

وكتبت في تغريده آخرى، ” كنت بتمنى يقدموا الأوكسيجين لـ 300، 400 معقتل موجودين عندن بالمعتقلات، يعني شو هل الكرم، ردولنا البضاعة والزيت والمواد الغذائية اللي عم تفوت على سوريا كل يوم وتحرموا شعبنا المعتر”.

وجاءت تصريحات الفنانة اللبنانية، على خلفية تصريحات وزير الصحة في حكومة النظام السوري، حول تقديم الأوكسجين إلى لبنان، بتوصية من رأس النظام بشار الأسد.

وكان وزير الصحة السوري، حسن غباش، قد أعلن عن إرسال 25 طناً من الأوكسجين إلى لبنان كدفعة أولى، بتوصية من رأس النظام السوري.

وبعد 10 سنواتٍ من الصراع الدائر في سوريا، باتت الحياة أصعب من أي وقتٍ مضى بالنسبة للاجئين والنازحين السوريين. فقد اضطر الملايين للفرار من بيوتهم منذ عام 2011 بحثاً عن الأمان كلاجئين في لبنان والأردن والعراق، وبلدان أخرى، أو كنازحين داخل سوريا.

ومع استمرار تدهور الأوضاع ، فإن الأمل يتلاشى سريعاً. وتحت وطأة التأثيرات الكارثية لفيروس كورونا المستجدّ، وارتفاع مستويات الفقر، فقد أصبح كل يومٍ بمثابة حالة طوارئ بالنسبة للسوريين المضطرين للفرار.

وخسر الكثير من السوريين  عملهم  سواء في الداخل السوري أو خارج أسوار الوطن، منذ بداية أزمة فيروس كورونا.

اقرأ:مريم حسين” تتراجع عن وعودها بسداد ديون والدة “حلا الترك”

وفي لبنان، هناك الآن 9 من كل 10 لاجئين يعيشون في حالة من الفقرٍ المدقع. لا توجد مخيمات رسمية للاجئين في البلاد، ونتيجة لذلك، يعيش السوريون داخل المجتمعات وفي مواقع مدنية وريفية في مختلف أنحاء البلاد، حيث غالباً ما يتقاسمون مساكنهم الصغيرة مع عائلات لاجئة أُخرى ويعيشون في أماكن مكتظة، وفقاً للأمم المتحدة

اقرأ المزيد:تغريم قناة النهار المصرية 64 ألف دولار لصالح عارضة أزياء

وتشهد المدن السورية، حالة مأساوية صعبة للغاية، مما يهدد لمجاعة السكان، بعد عجز حكومة النظام السوري، عن وضع خطة قادرة على انقاذ الشعب السوري من الهلاك المحدق.

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى