أعلن معنا
اخبار

مقتل خمس نساء سوريات خلال بحثهن عن الكمأة

توفيت خمسة نساء نتيجة انفجار لغم أرضي في ريف حماة الشرقي وذلك أثناء بحثهن عن ثمرة ”الكمأة“ النادرة، والتي تباع بأسعار باهظة في سوريا.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن خمس نساء فارقن الحياة،و أصيب أحد عشر آخرون بجراح متفاوتة؛ نتيجة انفجار لغم أرضي قرب قرية رسم الأحمر، شرقي حماة.

ونقلت وكالة سانا، عن مصدر في قيادة شرطة حماة قوله،أن اللغم انفجر في سيارة تحمل عددا من الأشخاص خلال جمع الكمأة شرق سلمية، بريف حماة الشرقي؛ مما أدى إلى سقوطهم بين قتيل وجريح.

ونقل مصدر طبي في مدينة السلمية، إن القتلى هم خمس نساء، مشيرا إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع؛ بسبب حالة بعض المصابين الحرجة للغاية.

وسبق وان قتل العشرات من الأشخاص، رجالا ونساء، وهم يبحثون عن فطر الكمأة في أرياف الرقة ودير الزور وحماة،في السنوات الماضية؛ نتيجة انفجار ألغام أرضية من مخلفات الحرب ضد تنظيم داعش.

اقرأ: الأوقاف السورية تحسم الجدل بقضية تأجير الأرحام

حيث وثق المرصد السوري مقتل 98 شخصا، بينهم 45 امرأة، خلال بحثهم وجمعهم مادة الكمأة، التي تنمو في البادية بعد هطول الأمطار الغزيرة.

اقرأ المزيد: قوات قسد تصدر البطاقة الشهرية أسوة ببطاقة النظام الذكية

ونتيجة لندرة هذه الثمرة التي تنمو في باطن الأرض وارتفاع ثمنها، يتجه سكان تلك المناطق للعثور على كميات منها؛ للتأقلم مع الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها سوريا،على الرغم من مخاطر الألغام

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى