أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
قضايا

المؤبد لمصري أغرق أطفاله في بحيرة للحصول على أموال التأمين

أصدرت محكمة أمريكية حكمًا بالسجن على أب مصري يقطن في ولاية كاليفورنيا لمدة 212 عامًا بتهمة ارتكابه جريمة مروعة بحق طفليه المصابين بالتوحد للاستيلاء على أموال التأمين على حياتهما، وقد وصفها القاضي “جون والتر” بالخطة الشريرة، والقاسية، والشيطانية.

ويعود تاريخ الجريمة إلى، 9 نيسان سنة 2015، عندما قام المدعو ”علي المزين“ باصطحاب زوجته السابقة ”رحاب دياب“، وطفليه المصابين بالتوحد، الحسن ” 13 عامًا” وعبد الكريم “8 أعوام” في سيارته، وخرج بالسيارة من على رصيف أحد موانئ مدينة لوس أنجلوس لإغراق السيارة متعمدا والتخلص من زوجته وطفليه ليحصل على أموال التأمين.

وبعد سقوط السيارة في الماء خرج الأب المتهم (45 عامًا) من نافذة السائق الجانبية في فترة قياسية 30 ثانية، كما خرجت زوجته التي كانت لا تعرف السباحة من السيارة، وقام بإنقاذها من الغرق صياد بعد إلقاء وسيلة جعلها تطفو على الماء، فيما غرق الطفلان اللذان كانا متواجدين بالخلف ومثبتين بأحزمة الأمان.

وذكرت الصحف الأميركية أن ”المزين“ في الفترة الممتدة بين عامي 2012 و2013 عمد إلى شراء بوليصات تأمين من 8 شركات تأمين مختلفة وصلت قيمتها إلى أكثر من 3 ملايين دولار للتأمين على الحياة، والوفاة جراء الحوادث.

واستطاع ”المزين“ بالفعل الحصول قبل اكتشاف جريمته على مبلغ 261.751 ألف دولار كجزء من تعويض شركات التأمين، إلا أن المحكمة ألزمته بإعادة هذه المبالغ مرة أخرى،ووفق التحفيقات فإن الأب المتهم اشترى بهذا المبلغ منزلا وقاربًا في مصر.

اقرأ أيصاً:سويسرا تصوت غداً على حظر “النقاب” في الأماكن العامة

ولم يتوقف ”المزين“ الذي أُلقي القبض عليه، في شباط العام 2018، وتم وضعه في سجن فيدرالي عند قتل طفليه فقط، حيث قام قبيل اعتقاله برفع دعوى قضائية ضد مسؤولي مقاطعة لوس أنجلوس لتخاذلهم عن إنقاذ طفليه حتى يحصل على المزيد من مبالغ التعويض، إلا أنه خسر تلك الدعاوى.

اقرأ المزيد:رامز جلال يثير الجدل مجدداً في الموسم الرمضاني القادم

وفي تصريح لابنه الوحيد المتبقي على قيد الحياة، ويدعى ”الحسين دياب“، للمحكمة أثناء جلسة النطق بالحكم قال أن والده تعامل مع وفاة شقيقيه كحساب مصرفي لجمع الأموال.

ميديانا– وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى