كورونا Covid 19

دراسة: النساء الأكثر عرضة للمعاناة من الآثار الجانبية للقاح كورونا

دراسة: النساء الأكثر عرضة للمعاناة من الآثار الجانبية للقاح كورونا

في دراسة جديدة  صادر عن مراكز السيطرة على الأمراض أظهرت أنه من بين 13.8 مليون جرعة الأولى من لقاح فيروس كورونا منحت للأمريكيين، كانت الآثار الجانبية تأتي من الإناث بمعدل أعلى من الرجال.

وفي الواقع فإن 79% من الآثار الجانبية جاءت من النساء.

وأرجأ باحثون ذلك مستويات هرمون الاستروجين الموجود عند النساء، وخاصة فترة ما قبل انقطاع الطمث، حيث تساعد في تنشيط الاستجابة المناعية سواء للأمراض أو اللقاحات

أما الرجال فإن هرمون التستوستيرون يلعب دوراً في تثبيط أو إبطاء الاستجابة نوعا ما

لذلك فإن النساء تتمتعن باستجابة أقوى للقاحات لأن أجسامهن أسرع وأقوى عندما يتعلق الأمر بتنشيط ما يدخله اللقاح في الجسم.

اقرأ أيضاً:أردوغان: سنواصل اتخاذ التدابير الصحية والإجراءات اللازمة

وأكد الباحثون أن التحدي الراهن هو مشاركة هذه المعلومات مع عدم إثارة مخاوف النساء، وأن لا يكون سبباً لهن في رفضهن لقاح كورونا. وأن الأعراض المؤقتة ليست سبباً لإلغاء اللقاح، إذ إنها تختفي خلال 24 ساعة.

اقرأ المزيد:إحالة 38 نائباً إلى النيابة بتهمة المساهمة في تفشي فيروس كورونا

صحيح أن النساء تعاني من آثار جانبية أكثر من الرجال بعد التطعيم لكن وبالمقارنة مع مضاعفات فيروس كورونا التي قد ممكن أن تؤدي إلى الموت، فإن التطعيم هو الأداة الواقية التي تساهم في العودة للحياة الطبيعية.

مع انطلاق حملات التطعيم ضد فيروس كورونا على نطاق أوسع في العالم، تزامنًا مع تعدد اللقاحات المصرّح استخدامها في مختلف الدول، يتوارد على الأذهان سؤال «ما أفضل لقاح لفيروس كورونا المستجد» حيث يتم استخدام كلاً من لقاح فايزر-بيونتك، و لقاح مودرنا، واللقاح الصين سينوفارم، بالإصافة إلى لقاح سبوتنيك في

اللقاحات

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى