أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

النظام السوري يرفع الهدية السنوية لذوي القتلى والجرحى بأقل من 13 دولار

أقرت وزارة الدفاع التابعة للنظام السوري برفع قيمة الهدية السنوية التي يتم منحها لذوي عائلات القتلى والجرحى والمفقودين من عناصر قواته الحاصلين على بطاقة شرف، إلى 50 ألف ليرة سورية ( أقل من 13 دولارًا)

نشرت “وزارة الدفاع” بياناً وصفت فيه هذه الزيادة بأنها “مكرمة” من رئيس النظام السوري بشار الأسد، وبحسب القرار أصبحت قيمة الهدية السنوية 50 ألف ليرة سورية (تعادل 12.5دولار) بدلا من 10آلاف .
بينما نص القرار على منح جرحى العجز الجزئي الحاصلين على نسبة عجز 40% فما فوق 30 ألف ليرة(تعادل 7.5 دولار) بدلا من 6 آلاف ليرة.

وتوزع “الهدية” عبر الحسابات الجارية والصراف الآلي عن طريق مديريات شؤون القتلى والجرحى والمفقودين، في جميع المحافظات، في السادس من أيار كل عام.
واصل النظام إصدار قرارات تنص على منح تعويضات صورية لذوي الشهداء والجرحى في صفوف قواته، وتمنح هذه القرارات ما يعتبره النظام “امتيازات”، في حين تثبت عدم جدواها قياسًا بالواقع الاقتصادي الهش في مناطق سيطرة النظام

وأثارت طريقة تكريم نظام الأسد لذوي قتلاه خلال السنوات السابقة موجات سخرية على منصات التواصل الاجتماعي جراء قيمتها البخسة وتقديمها بشكل مهين، في ظل الوضع المعيشي الصعب الذي تشهده البلاد.

اقرأ:دراسة: أكثر من 85% من الأطفال اللاجئين لا يريدون العودة إلى سوريا

وسبق أن أكرم النظام السوري، ذوي قتلاه بطرق مهينة منها تقديم صندوق حمضيات أو ساعة حائط أو عبوات زيت أو كميات من السكر والبقوليات وليس انتهاء بتقديم المياه وقطع البسكوت كما حدث في حمص في تشرين الأول الماضي.

اقرأ المزيد:الامارات: قانون قيصر يعقد عودة سوريا لمحيطها العربي

يشار إلى أن أكثر من تسعة ملايين سوري يفتقرون للغذاء الكافي، بحسب احصائيات أممية، في حين تشهد الليرة السورية، انهيار غير مسبوق ببلوغها أربعة آلاف ليرة سورية مقابل الدولار الواحد.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى