أعلن معنا
اخبار

أمن النظام يعتقل امرأة في دوما بسبب مكالمة هاتفية

قامت دورية تابعة لأمن الدولة أمس يوم الثلاثاء بتاريخ 16 شباط، بتنفيذ عملية دهم في مدينة دوما بالغوطة الشرقية، قامت من خلالها باعتقال امرأة وابنها من أبناء دوما، بسبب مكالمة هاتفية

وذكرت مصادر إعلامية أن الدورية استهدفت في عملية الدهم والاقتحام التي نفذتها، منزلاً تعود ملكيته لعائلة “إدريس” في حي الحجارية في المدينة،وأكدت المصادر ذاتها على اعتقال الشاب “يحيى” ووالدته.

اقرأ:جدل حول شراء ..ابنة صاحب محل “فلافل” 3 سيارات بأرقام فلكية في دمشق

وكانت عملية الاعتقال قد جاءت بتهمة تواصل السيدة مع أحد أقاربها المطلوب من قبل النظام السوري، والمهجر قسراً إلى محافظة إدلب ، أما اعتقال يحيى جاء على خلفية استلامه حوالة مالية بقيمة 3 ملايين ليرة سورية بواسطة أحد مكاتب “السوق السوداء”.

ونقلت الدوريات الشاب ووالدته إلى مقر الفرع “285” أمن دولة في منطقة “كفرسوسة” بدمشق، وكان “يحيى” قد أعفي من أداء الخدمة العسكرية الإلزامية بعد وفاة شقيقه بقذيفة استهدفت السوق الشعبي في دوما قبل عدة سنوات.

اقرأ المزيد:بوساطة روسية.. تبادل أسرى بين سوريا و إسرائيل

وفي الأسبوع الماضي اعتقلت دورية تابعة لفرع المخابرات الجوية، زوجة أحد تجار المواشي من عائلة “عيون” في مدينة دوما، وابنها الأكبر، إضافة لسيدة أخرى كانت في زيارة عائلية إلى منزل زوجة تاجر المواشي، خلال اقتحام استهدف منزلهم بالقرب من مسجد “البغدادي” في شارع الجلاء الرئيسي.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى