أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

شنق 5 مصريين بينهم سيدات .. بجرائم تقشعر لها الأبدان في مصر

نفذت مصلحة السجون المصرية، اليوم السبت، ثلاثة أحكام بالإعدام شنقا بخمسة سجناء في قضايا جنائية
متنوعة، من بينهم ثلاث سيدات.

وأصرت مصلحة السجون بياناً جاء فيه ، بأن المعدومين قاموا بارتكاب 3 جرائم قتل شنيعة أثارت الرأي العام، في
محافظتي الجيزة والإسماعيلية

وأتى البيان على ذكر جنايات المحكوم عليهم، ومن بينهم زوجان مصريان اختلفا مع صاحب العقار فقتلاه
وقطعا جثته بالمنشار، ثم ألقيا أشلاءه في عدة أماكن بمحافظة الجيزة.

أما القضية الثانية فهي لسيدة وعشيقها، قتلا الزوج بعد الاتفاق فيمابينهما بوضع السم له في الطعام.

أما الجناية الثالثة والأخيرة، فقد أحيلت للجنايات بعد 17 يوما فقط من ارتكاب جريمة قتل طفلة، تبلغ من العمر 4 سنوات فقط، على يد جارتها؛ بسبب خلافات بينهما، وسرقة قرطها الذهبي، وألقت جثة الطفلة خارج المنزل.

وبعد تنفيذ حكم الإعدام تم نقل جثث المعدومين إلى مشرحة زينهم؛ لتسليمهم لعوائلهم لدفنهم .

اقرأ:انتحار فتاة سورية بالغة 17 ربيعاً وهذه تفاصيل الانتحار

ويرجع بعض المحللون ارتفاع معدل الجريمة في مصر؛ إلى انتشار الأسلحة بشكل عشوائي والدراما العنيفة والظروف الاقتصادية المتدنية.

اقرأ ذات صلة:الحكم المؤبد مرتين للكيميائي التركي الذي قتل والديه بالسيانيد

أقرت المحمكة الجانئية العليا “التركية” في مدينة “إزمير” قراراً في جريمة القتل المروعة التي ارتكبها طالب جامعي متخصص في علم الكيمياء، بقتله والديه بمادة شديدة السمية.

وفي تفاصيل الجريمة قام “محمود كان كالكان” ،البالغ من العمر 21 عامًا طالب في جامعة إزمير ، قسم الكيمياء ، بإعداد شراب لوالديه وإخوته باستخدام السيانيد ، والذي طلبه عبر الإنترنت ، في تاريخ 14 مايو 2019 ، وتوفي والد محمد كالكان (46) عاماً وتوفيت والدته فاطمة كالكان (39)عاماً.

كما أصيب شقيقا المتهم( 16) عامًا و( 4) أعوام ، اللذين لم يشربوا من الكأس الذي أعده المتهم وانسكب عليهم في هذه الأثناء. و تم الكشف عن أن المتهم محمود كان كالكان وضع مادة في الشراب، و تم تشخيص إصابته بالفصام لأول مرة.

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى