أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

تسجيل حالات تسمم جديدة بالمياه في ريف دمشق

كشفت مدينة “سعسع” بريف دمشق الغربي عن تسجيل حالات تسمم جديدة بالمياه في ريف دمشق، خلال اليومين الماضيين، نتيجة لتلوث مياه الشرب الرئيسية.

كما سجلت حالات تسمم أخرى بالمياه في منطقة “السيدة زينب” جنوب العاصمة دمشق.

ووفق مصادر محلية فإن عشرات الأشخاص من أبناء مدينة سعسع وبلدتي “كناكر” و”القليعة”

قد أصيبوا بحالات تسمم.

المياه في ريف دمشق
المياه في ريف دمشق

وكان الأطفال هم القسم الأكبر من المصابين،نتيجة تلوث مياه الشرب الرئيسية المسؤولة عن تغذية تلك المناطق.

وأشارت مصادر، إلى أن سبب حالات التسمم هو تسرب مياه كبريتية إلى إحدى الآبار التي تغذي البلدة

في منطقة الربوة شمال غرب العاصمة دمشق.

اقرأ المزيد:اعتقال ثلاثة أخوة سوريين في ألمانيا بتهمة التحضير لعمل إرهابي

وفي السياق ذاته ، صرحت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا إن عدة أشخاص من أبناء مخيم

“السيدة زينب” جنوب العاصمة دمشق، أُصيبوا بحالات تسمم نتيجة اختلاط مياه الصرف الصحي بمياه الشرب.

و تلقت بعض الحالات العلاج في العيادات الطبية، والمستوصفات الواقعة في المخيم،كما تم تخصيص سيارتي إسعاف

وعيادة متنقلة للبلدة في حين تحدثت مصادر أن مدير وحدة مياه منطقة السيدة زينب أكّد أن الحالات ظهرت في “المخيم” فقط،

وأن الوحدة أخذت عينات من المياه لفحصها، دون أن يتم ذكر النتيجة.

اقرأ المزيد:إيطالي يقرر برفع دعوة على النظام بعد خطفه وتعذيبه في سوريا

حالات التسمم

وكانت مدينة معضمية الشام في ريف دمشق الغربي قد سجلت، منتصف تشرين الأول الفائت،حوالي 1600 حالة تسمم نتيجة عن اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي،

بعضها تمت معالجته في العيادات ومستوصفات المدينة، وأخرى نُقلت إلى مشافي العاصمة بسبب خطورتها.

وبحسب صحيفة الوطن الموالية فقد تك تسجيل أكثر من 45 حالة تسمم والتهاب أمعاء ، مشيرة إلى أن الصحة أخذت عينات من المياه لمعرفة أسباب التسمم.

وحذرت الكوادر الصحية المحلية في معضمية الشام ، من ضرورة عدم استخدام المياه إلا لغسل اليدين، كما يجب إفراغ خزانات المياه.

كما تم إيقاف ضخ المياه عن المنطقة بأكملها، وتزويدها بصهاريج مياه من “عين الفيجة”، حتى تنتهي عمليات تحليل المياه ومعرفة أسباب التلوث.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى