أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
خدمات محلية

تعرّف على الإقامات القانونية الّتي تمنحها تركيا للوافدين إليها

تعرّف على الإقامات القانونية الّتي تمنحها تركيا، تعتبر الدولة “التركية” قبلة الملايين لاسيما الشعوب العربية الهاربة من الظلم والطغيان، نظراً لتمتع “تركيا” بطبيعتها الخلابة وأمتلاكها أنظمة التعليم والصحة، والتي تعد الأفضل في العالم.

تتكفل المديرية العامة لإدارة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية التركية، بإصدار الإقامات، بعد استكمال الشروط المطلوبة لكل نوع منها.

في الدرجة الأولى، تمنح الدولة التركية، الإقامة السياحية، فهي إقامة قصيرة الأجل، مدتها عام واحد قابلة للتجديد، كما وضعت تركيا عدة معايير لتحديد فيما إذا كانت الإقامة السياحية يمكن تجديدها أم لا، وتصدر بناء على طلب يتقدم به طالب الإقامة، من خلال حجز موعد للذهاب إلى الدائرة، عبر الموقع الرسمي لها في الإنترنت.

ثانياً: إقامة الطالب: هي إقامة قصيرة الأجل أيضاً، وتسمى كذلك الإقامة الدراسية، وتمنح لطلاب الجامعة الأجانب في مراحل البكالوريوس والماستر والدكتوراه، كما يمكن تجديدها طيلة سنوات الدراسة الجامعية في تركيا، ويشترط للحصول عليها ما يشترط في الإقامة السياحية، بالإضافة إلى ورقة “إثبات طالب”، تكون مصدقة رسمياً من الجامعة المسجل بها.

ثالثاً: إقامة العمل: من الإقامات طويلة الأجل في تركيا، وتُمنح لأصحاب العمل أو الموظفين في شركات تركية، ويتمتع المقيم الأجنبي العامل في تركيا بالكثير من المزايا، وأهمها إمكانية التقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية بعد 5 سنوات متتالية من الحصول على إقامة العمل، وهذا ما يميزها عن باقي الإقامات طويلة الأجل. كما أنه في حال حصول الأب أو الأم على إقامة العمل، فيحقّ لكافة أفراد العائلة (الزوج، الزوجة، والأبناء) الحصول على إقامة، تكون مدتها مماثلة لمدة إقامة العمل للشخص المرافق.

رابعاً: الإقامة العقارية: تشبه إلى حد بعيد الإقامة السياحية، إلا أنّ من شروطها امتلاك المقيم لعقار في تركيا، كما تستفيد عائلة المقيم من الحصول كذلك على الإقامة العقارية “الزوجة والأبناء دون سن 18 عاما”، وما يميزها عن الإقامة السياحية سهولة تجديدها، وأنها أكثر أماناً وطمأنينة.

خامساً: الإقامة العائلية: تمنح هذه الإقامة للزوج والأولاد دون سن 18 عاما في حال كان الشريك “زوج أو زوجة” حاصلاً على الجنسية التركية أو إقامة العمل في تركيا ،وبشكل عام إن كان الزوج تركياً يمكن الترشح للجنسية التركية بعد ثلاث سنوات على الأكثر لكل من المقيمين إقامة عائلية “الزوجة والأولاد دون 18 عاما”.

سادساً: إقامة الحالات الإنسانية: يندرج هذا النوع من الإقامات تحت بنود المادتين 46 و47 من قانون الأجانب والحماية الدولية، إضافة إلى المادة 44 من اللائحة التنفيذية المتعلقة بقانون الأجانب والحماية الدولية. ويستفيد منها الأجانب لاذين تعرضوا لتهديد في بلادهم، أو كانوا عرضة للاتجار بالبشر، أو من تعرض إلى عنف نفسي أو جسدي أو جنسي، أو للتعذيب.

اقرأ: الهجرة التركية تطلق استمارة جديدة لتسهيل تثبيت النفوس في “عنتاب”

وفي آخر إحصائية لهيئة الإحصاء التركية، فقد بلغ عدد السوريين المقيمين في تركيا 18.076 شخصاً

وقالت هيئة الإحصاء التركية إن العدد الإجمالي للسوريين المقيمين على أراضيها تجاوز 3 ملايين و645 ألفاً و557 شخصاً، مبينة أن 47.5 في المائة منهم ما دون الـ 18 عاماً، في وقت يبلغ عدد النساء والأطفال نحو مليون و583 ألفاً و373 أي بنسبة 70.9 في المائة من العدد الإجمالي. أما الأطفال تحت سن 10 سنوات فيشكلون 28.9 في المائة. ويبلغ عدد اللاجئين ما بين 15 و24 عاماً نحو 789 ألفاً، ويشكل هذا العدد 21.6 في المائة من العدد الإجمالي للاجئين السوريين في تركيا.

اقرا المزيد:  عودة الحظر في عنتاب وإسطنبول وولايات أخرى أيام السبت والأحد

وبحسب تصريح سابق عام 2019 لوزير الداخلية التركي، “سليمان صويلو”، فقد بلغ إجمالي عدد السوريين الذين تم منحهم الجنسية التركية حوالي 92 ألف و280 شخص

ميديانا – وكالة أنباء تركيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى