أعلن معنا
اخبار

تعزيزات روسية ضخمة لتمشيط البادية السورية من “داعش”

بدأت قوات النظام السوري مدعومة بالطائرات الحربية الروسية، بحملة تمشيط واسعة، في البادية السورية، وذلك
بهدف تأمين طريق ( دمشق – دير الزور).

ذكرت مصادر محلية، أن قوات النظام بالتعاون مع الطيران الحربي الروسي، بدأت بالفعل بالحملة العسكرية الواسعة،
من أجل تمشيط المنطقة، وذلك بعد عودة تنظيم “داعش” إلى شرق سوريا مجدّداً.

وكان تنظيم “داعش” قد شنّ عدّة هجمات في محافظات دير الزور وحمص وحماة، على مواقع لقوات النظام السوري،
المتمركزة في المنطقة، مما أسفرت تلك الهجمات، عن وقوع العشرات من القتلى والجرحى في صوف “النظام”.

بوتين-داعش

اقرأ:سرقة 29 مليار ليرة سورية تعويض متضرري الحرائق

وتزامنت الحملة العسكرية، مع بدء القوات الروسية، قبل يومين، إنشاء نقطة عسكرية وسط مدينة تدمر (شرق حمص) الواقعة تحت سيطرة النظام وحلفائه.

وفي السياق، قامت القوات الروسية، باستقدام تعزيزات عسكرية كبيرة، من شركة “فاغنر” الروسية إلى مطار التيفور العسكري، حيث يتمركز “الحرس” الإيراني، وفقاً لموقع “عين الفرات”

اقرأ هنا:روسيا تنبش القبور في دمشق بحثاً عن رفات إسرائيلي

يشار إلى أن الطيران الحربي الروسي، نفذ عدة غارات على مواقع في بادية دير الزور، حيث تتحصن فيها “داعش”، وذلك عققب وقوع انفجار، يوم الأربعاء الماضي في موقع “لواء القدس الفلسطيني” مما أسفر عن قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات.

ميديانا – مصادر محلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى