أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اقتصاد

توقيع اتفاقية اقتصادية طويلة الأمد بين طهران وبكين

كشفت وكالة أنباء ”فارس نيوز“ القريبة الحرس الثوري الإيراني، أن وزير الخارجية الصيني، “وانغ يي”، سيوقع اتفاقية طويلة الأمد للتعاون بين الصين وإيران مدتها 25 عاما.

وأشارت الوكالة أن ”اتفاقية الشراكة الاقتصادية بين طهران وبكين سيتم التوقيع عليها يوم السبت بين الطرفين“.

وأوضحت إلى أن وزير الخارجية الصيني سيعقد اجتماعاً مع “علي لاريجاني” مستشار المرشد علي خامنئي، باعتبار انه المفاوض الرئيسي في عقد الاتفاقية الاستراتيجية بين إيران والصين“.

وفي وقت مضى ، صرحت وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية أن وزير الخارجية الصيني وانغ يي وصل العاصمة طهران قادما من السعودية، في زيارة تمتد يومين في إطار جولته الآسيوية التي تشمل أيضاً السعودية وتركيا والإمارات والبحرين وعُمان.

ومن المتوقع أن يلتقي الوزير الصيني الرئيس الإيراني” حسن روحاني” ، ووزير الخارجية “محمد جواد ظريف” ومسؤولين آخرين في إيران.

وتصدرت وثيقة تعاون طويل الأمد بين إيران والصين عناوين الصحف، وتعرضت للكثير من الانتقادات، فيما أشار بعض السياسيين الإيرانيين إلى أن طهران قدمت التنازلات للصين في وقت تواجه فيه إيران العقوبات الأمريكية.

وكانت الصين وإيران، العام الماضي، قد أجريتا مشاورات بهدف توقيع اتفاقية شراكة اقتصادية وأمنية تمتد إلى 25 عاما، تفتح الطريق أمام تدفق مليارات الدولارات عبر استثمار صيني داخل إيران.

وتقدر وسائل إعلام إيرانية قيمتها بـ400 مليار دولار، للاستثمار في بعض من الصناعات الإيرانية، من بينها النفط والغاز والشحن والسكك الحديدية والطرق البرية والجوية.

اقرأ:وزارة الاقتصاد السورية تصدر قرارا يقضي بإيقاف استيراد أجهزة الهاتف المحمول

وفي أواخر حزيران الماضي، أطلق الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد تحذيرا من هذه الاتفاقية التي وصفها بـ“السرية“

اقرأ المزيد:الغلاء يغزو العراق ويرهق السكان مع اقتراب شهر رمضان

وأكد أن ”أي اتفاقية سرية دون الرجوع إلى رغبة الشعب الإيراني مع أطراف أجنبية لاتتفق مع مصالح الدولة والأمة، تعد غير شرعية ولن تقر بها الأمة الإيرانية“.

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى