أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
رياضة

تيري هنري: مواقع التواصل الاجتماعي ليست مكاناً آمناً

أعلن لاعب منتخب فرنسا السابق، “تيري هنري”، أمس الجمعة، انسحابه من منصات التواصل الاجتماعي،
بسبب العنصرية، معتبراً أنها ليست مكاناً آمناً

نقلاً عن وكالة “رويترز”، قال مهاجم أرسنال وبرشلونة السابق، إنّه سيعطل حساباته بشكل نهائي،
ودعا تلك المنصّات إلى معالجة قضايا العنصرية والتنمّر بنفس الجهد الذي يبذلوه في مكافحة المواد التي
تنتهك حقوق النشر.

تيري هنري

وفي تصريحات نقلتها شبكة “سي إن إن سبورت” الأمريكية، تمنى“هنري”، الذي لديه 15 مليون متابع عبر
مواقع “فيسبوك” و”إنستغرام” و”تويتر”، أن يكون قراره مصدر إلهام للآخرين، في مكافحة العنصرية والتنمّر عبر الإنترنت.

وأوضح نجم المنتخب الفرنسي، صاحب الـ(43 عاماً)، إلى أنّ “السوشيال ميديا” أصبحت سلاحاً لأصحاب الحسابات المجهولة.

وأشار إلى أنّ “مواقع التواصل الاجتماعي ليست مكاناً آمناً، لقد أردت أن أتّخذ موقفاً لكي أقول إنّها أداة مهمة
يحولها بعض الأشخاص للأسف إلى سلاح لأنّهم يختبؤون وراء حسابات مزيفة”

وتعرض “هنري” لإساءة عنصرية خلال مسيرته في اللعب، مشيراً إلى أنّه استوحى من بطل الملاكمة السابق
للوزن الثقيل، محمد علي، الذي تحدّث إلى جانب سمعته المخيفة كمقاتل، ضد العنصرية والحرب والتعصب الديني.

وأضاف هنري “لم يرد محمد علي خوض الحرب، ولم ينتظر ليرى ما إذا كان الجميع يساندونه، وهذا ما شعر به،
وأنا لست قريباً من هذا العيار، لكني قلت لنفسي يا تيري هذا ما تشعر به، تشعر بقوة”.

اقرأ:غباش حول صفقة انضمام “الفتى الذهبي” إلى ريال مدريد

وفي شهر فبراير/ شباط الماضي، قالت الهيئات الحاكمة لكرة القدم الإنجليزية، أنّ مواقع “تويتر” و”فيسبوك” و”إنستغرام” أصبحت “ملاذاً للإساءة”، وحثّت شركات التواصل الاجتماعي على معالجة المشكلة في أعقاب الرسائل العنصرية الموجهة للاعبين.

اقرأ المزيد:ليفربول يخطط لضم لاعبه القديم “لويس سواريز”

ومن الجدير بالذكر، أن “تييري هنري” ‏، ملقب بالغزال الأسمر. هو لاعب كرة قدم فرنسي معتزل، كان يلعب في خط الهجوم مع أرسنال الإنجليزي ونادي برشلونة الإسباني وفي نادي نيويورك ريد بولز الأمريكي والمنتخب الفرنسي. وهو الآن يعمل كمساعد مدرب لمنتخب بلجيكا لكرة القدم

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى