أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

“تحدي التعتيم” على تطبيق الـ “تيك توك” يودي بحياة 3 مصريين

قبل أشهر قليلة، كشفت وسائل إعلام إيطالية عن وفاة طفلة مشنوقة نتيجة لعبة الوشاح الموجودة على تطبيق “تيك توك”، حيث أوضحت أن اللعبة تستهدف المراهقين الذين يمرون بلحظات اضطراب نفسي واكتئاب، على أمل أن يعيشوا تجارب تخرجهم من اكتئابهم الشديد، ما يجعلهم فريسة سهلة للوقوع في الفخ.

تبدأ اللعبة بتسجيل الدخول من خلال حساب على تيك توك فقط، ويطلب منهم تحدي تعتيم الغرفة ومن هنا جاء “تحدي التعتيم”، وبعدها يسجلون لحظات كتم النفس، بحجة أنهم يشعرون بأحاسيس مختلفة، ونجح بعض المشاركين في التحدي بالفعل، بينما فقد البعض الآخر منهم حياتهم.

أحد هؤلاء الضحايا الشاب” أدهم” البالغ من العمر 21 عامًا،وبحسب شهود عيان في منطقته فقد توفي اثنان من أصدقائه بالتحدي ذاته،وأكد مصدر محلي أن الحالات الثلاثة وآخرهم أدهم وقعوا في فخ اللعبة تواليا حتى توفوا جميعهم.

وأردف الصديق المقرب من الحالات الثلاث أن الأمر متشابه، حالة من النشاط الكبير تظهر على الشخص، وفي مفاجأة يدخل أهله عليه الغرفة ليجدوه متوفيا بنفس طريقة اللعبة التي أعلنوا عبر تيك توك الدخول في تحديها “تحدي التعتيم”، الأمر الذي يؤدي إلى إثارة الفزع في الأسرة ويصيبهم بحالة شديدة من الحزن.

اقرأ أيضاً:الإعدام لمرتكبي الاغتصاب الجماعي في طرطوس

حالات الانتحار المفاجئ بسبب لعبة الوشاح، ليست التحدي الأول الذي يفقد فيه الشبان حياتهم فقد سبقها انتحار نجل البرلماني السابق حمدي الفخراني، عام 2018، بسبب لعبة الفيل الأزرق التي تقوم على سلسلة من التحديات، والتي تبعها سلسلة من القرارات بناء على اتفاق مسبق بين الحكومة المصرية وإدارة تيك توك

اقرأ:ارتفاع معدل العنف الاسري في ظل تفشي الجائحة

ويجب توخي الحذر في التعامل مع هذه الألعاب، خاصة مع تحدي الوشاح الذي طالب مستخدميه بالإبلاغ عن الأشخاص المشاركين على أمل أن يمنعه من الانتشار عبر الإنترنت، عن طريق الضغط على الثلاث نقاط بجوار الفيديو، ثم اختيار إبلاغ، وبعد ذلك تحديد السبب الانتحار وإيذاء النفس والأفعال الخطيرة.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى