أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

لسبب تافه.. شاب يقتل أباه وأمه ويلقي جثتيهما في النهر

شاب يقتل أباه وأمه ويلقي جثتيهما في النهر، هزت جريمة مروعة الرأي “العام” في إيطاليا، عقب تداول نبأ قتل شاب، أبيه وأمه، بعد أن ألقى جثتيهما في النهر بمدينة بولزانو في مقاطعة جنوب تيرول شمال إيطاليا

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” Daily Mail البريطانية، أن لاعب كمال أجسام إيطالي، يبلغ من العمر 30 عاماً، اعترف والديه لأنهما طلبا منه أن يأخذ كلب العائلة في نزهة على الأقدام.

صورة الأب والام

وقعت الجريمة في مدينة بولزانو في مقاطعة جنوب تيرول شمال إيطاليا، عندما اختفى المعلمان بيتر نيومير ولورا بيرسيلي في وقت سابق من هذا العام.

وتمكنت السلطات المحلية من العثور على جثة الوالدة لورا في وقت لاحق في نهر أديجي وعليها علامات الخنق، بينما لم تظهر جثة زوجها على السطح أبدا، على الرغم من العثور على آثار دمه على جسر قريب.

وخلال التحقيقات، اعترف لاعب كمال الأجسام “بينو نيومير” بقتل والده بعد مشاجرة قصيرة بدأت عندما طلب الأب من ابنه النهوض من السرير وإخراج كلب العائلة في نزهة على الأقدام.

بينو نيومير

وعندما رفض تطور الأمر، وقال بينو: “أبي اتهمني بأنني فاشل، أردت فقط الصمت. لذلك أسكتته”، وقرر أن يخنقه حتى يتوقف عن التذمر.

اقرأ:القصة الكاملة لسفاح الجيزة المحكوم بالإعدام

وقال الجاني في التحقيقات: “أخذت حبل التسلق الذي وجدته في الدرج الذي أضع به أدواتي. كنا في الردهة وسقطنا معا على الأرض. أتذكر فقط أنني ضغطت بشدة”.

اقرأ المزيد:وفاة سيدة وتسمم 77 شخص في غازي عنتاب والارصاد الجوية تحذر من عاصفة

وأضاف، إن والدته عادت إلى المنزل بعد فترة وجيزة وخنقها بنفس الحبل.
وعلق: “لقد فعلت ذلك دون أن أقول وداعا”، واعترف الابن أنه ألقى بجثة والديه من فوق جسر في النهر.
يقبع المتهم الآن في السجن بتهمة القتل وإخفاء الجثة مع استمرار التحقيقات حتى ينال جزائه.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى