أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

حادث مأساوي للغاية.. وفاة عائلة سودانية وسط الصحراء

في حادث مأساوي للغاية انتشرت عديد من الصور لعائلة من المسافرين السودانيين، منتشرين حول سيارتهم وداخلها جميعهم فارقوا الحياة وسط الصحراء الليبية بعد صراع مؤلم مع الجوع و العطش.

وذكرت مصادر أن ثمانية أشخاص من المسافرين قد فارقوا الحياة جوعاً وعطشاً، وهذا بعد أن ضلوا الطريق وسط الصحراء الليبية.

حادث مأساوي

وانتشرت صورة لوصية ”مؤثرة“ كتبتها سيدة كانت ضمن تلك العائلة من المسافرين  الذين توفوا جميعهم  في الصحراء خلال رحلتهم من السودان إلى ليبيا قرب مدينة الكفرة.

الوصية السودانية

وكتبت الراحلة  ”مزنة سيف الدين حسن“ حينما علمت بإقتراب الموت منهم و صعوبة النجاة“إلى من يجد هذه الورقة، هذا رقم أخي محمد سيف الدين.. أستودعكم الله، وسامحوني أنني لم أصل أمي إليكم، بابا وناصر أحبكما، ادعوا لنا بالرحمة، واهدونا قرآنًا، واعملوا لنا سبيل موتة هنا“.

 

اقرأ أيضاً:بظروف غامضة العثور على طفل سوري مشنوق في إزمير

وكان على متن تلك السيارة ثلاثة نساء وخمس رجال، ومن خلال التحقيقات تبين أن المركبة الآلية كانت متجهة من مدينة الفاشر بدولة السودان إلى مدينة الكفرة، وكان على متنها 21 شخصًا ما بين رجال ونساء وأطفال، وتم العثور على 8 جثث منهم، وتم التعرف عليهم من قبل ذويهم، فيما لم يتم العثور على الباقين.

اقرأ المزيد:القبض على 3 أخوة عراقيين قتلوا والدهم من أجل الميراث

ولم يكشف عن السبب الحقيقي وراء وقوفهم بالصحراء فيما أشارت بعض المصادر أنه كان  خلل في سيارتهم  و آخرون قالوا بأن السيارة غرقت في الرمال حيث عثر  على السيارة وقد غرقت عجلاتها في الرمال وبقربها جثث الضحايا  وملابس وجميعهم من عائلة  واحدة.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى