أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

سوريا: العثور على رفات يُشتبه أنها لعالم الآثار ” خالد الأسعد”

قال “طارق الأسعد” ابن عالم الآثار السوري الراحل “خالد الأسعد” أنه عثر على ثلاث رفات في مدينة تدمر
السورية، ويعتقد أن أحدها يعود لوالده، وقد نقلت تلك الرفات إلى المشفى العسكري في حمص.

وصرح نجل “الأسعد” لوسائل إعلام محلية إنه تم أخذ عينات دم من شقيق المتوفى ويتم في الوقت الحالي
إجراء تحليل DNA لإثبات إذا كانت إحدى الجثث تعود لعالم الآثار السوري الراحل “خالد الأسعد”، ومن المحتمل أن
تصدر النتيجة بعد أيام قليلة.

وأضاف الأسعد صعوبة التعرف على الرفات نظرا لأن الجثمان مقطوع الرأس بحسب المعلومات التي يمتلكها منذ العام
2015. حين قام تنظيم داعش بإعدام والده في مدينة تدمر السورية مسقط رأسه.

خالد الأسعد

اقرأ أيضاً:خطّة “بايدن” حول إعادة توطين اللاجئين والّتي تشمل السوريين

وكانت منظمة“اليونيسكو” قدد نددت بعملية الإعدام ونكّست “إيطاليا” أعلامها فوق المتاحف والمباني الثقافية
حداداً على رحيل خالد الأسعد، كما أطلقت مدينة “أرونا” الإيطالية اسمه على متحفها، في المقابل لم يعترف
النظام السوري بشكل رسمي بأنه “شهيد”.

اقرأ:مثول “بنيامين نتنياهو” أمام المحكمة بتهم الفساد

ويشار إلى أن ”الأسعد” أسهم بشكل كبير في اكتشاف “الشارع الطويل” و “ساحة المصلبة (التترابيل)” والمقبرة
البيزنطية وعدة مدافن تدمرية ضمنها مدفن “بريكي بن أمريشا” كما أسهم في ترميم مختلف المواقع الأثرية التدمرية.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى