أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

لندن ترفض عودة عروس داعش إلى بلادها

أصدرت المحكمة العليا في بريطانيا، أمس الجمعة، قراراً يرفض عودة الشابة البريطانية والتي سافرت إلى سوريا وانضمت إلى تنظيم “داعش”، وذلك كي تتمكن من الطعن في قرار الحكومة تجريدها من جنسيتها.

وكانت” شميمة بيغوم” قد غادرت لندن عام 2015 عندما كانت في الخامسة عشرة فقط من عمرها، ودخلت سوريا عبر تركيا مع صديقتين لها في المدرسة، حيث تزوجت من أحد مقاتلي تنظيم “داعش” .

وجُردت بيغوم (21 عاماّ)، المُعتقلة في معسكر بسوريا، من جنسيتها البريطانية عام 2019 بذريعة أنها تشكل خطراً أمنياً، إلا أن محكمة الاستئناف سبق وقضت بأنه لا يمكنها الطعن على سحب الجنسية إلا إذا سمح لها بالعودة إلى بريطانيا.

وفي العام المنصرم ، نقضت المحكمة العليا في بريطانيا القرار، إلا أنها رفضت بقرار اليوم السماح بعودة الشابة، ما يعني أنها ستتمكن من المتابعة في دعوى الطعن خارج المملكة المتحدة.

ورحب المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني” بوريس جونسون” بقرار المحكمة العليا، وقال: “نحن سعداء بالقرار الذي اتخذته المحكمة العليا بالإجماع. كما قلنا سابقاً، فإن الحكومة تعطي الأولوية للحفاظ على أمننا القومي، والقرارات الخاصة بتجريد الأفراد من جنسيتهم لا تُتخذ باستخفاف.

اقرأ ذات صلة:مكافأة مالية ضخمة لمن يعثر على كلاب “ليدي غاغا”

قالت وسائل إعلام أن نجمة البوب “ليدي غاغا” عرضت 500 ألف دولار مكافأة لمن يعثر على كلبيها المسروقين.

وكان كلبا ليدي غاغا، ”كوغي وغوستاف“، وهما ينتميان إلى فصيل ”البولدوغ“ الفرنسي، تمت سرقتهما في هوليوود، بعد مهاجمة الشخص الذي يرعى الكلبين،وإطلاق النار عليه.

وكانت غاغا متواجدة في ذلك الوقت بالعاصمة الإيطالية روما، لتصوير فيلم.

وقالت صحيفة ”ديلي ميل“ أن الشخص المسؤول عن رعاية الكلاب، كان يمشي بها مساء يوم الأربعاء، عندما أصيب بالرصاص، مشيرة إلى أن كلبة ثالثة تدعى ”ميس آسيا“ هربت وتم العثور عليها في وقت لاحق.

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى