أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

روسيا تنبش القبور في دمشق بحثاً عن رفات إسرائيلي

تسعى روسيا إلى استعادة رفات جندي إسرائيلي دُفن في مخيم اليرموك عقب تسليم رُفاة جنديين آخرين في
وقت سابق.

ونقل موقع “صوت العاصمة”، بأن القوات الروسية أطلقت قبل يومين، عمليات نبش وتنقيب جديدة في مقبرة مخيم، اليرموك، وأوضحت أن الروس يستخدمون في عملية بحثهم عربة طبية لجمع عينات من الجثث بهدف تحليل، السلسلة الوراثية “DNA”، في المقبرة ومايحيطها، ومناطق أخرى داخل مخيم اليرموك.

ذات صلة: الصين ترسل 150 ألف جرعة من لقاح كوفيد إلى سوريا

وأردف الموقع، أن الروس عمدوا إلى إخراج الجثامين من داخل القبور، وقامت بتحليل السلسلة الوراثية، قبل إعادتها،
إلى القبور مرة أخرى ، وفرضت خلال تلك العملية طوقاً أمنياً في محيط المقبرة، وتم منع كافة المدنيين من دخول

المقبرة تحت أي سبب كان، ولاتزال عمليات النبش والبحث جارية حتى الآن .

اقرأ: هنا:سرقة 29 مليار ليرة سورية تعويض متضرري الحرائق

يشار أن القوات الروسية سلمت في وقت مضى ، جثامين جنديين اسرائليين كانتا مدفونتان في مقبرة مخيم

اليرموك، الأولى تعود لـ”زكريا باومل” الذي قُتل في معركة السلطان يعقوب في لبنان عام 1982، وتم تسليمها لإسرائيل
في آذار عام 2018.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى