أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

سرقة 29 مليار ليرة سورية تعويض متضرري الحرائق

أعلن وزير الزراعة التابع لحكومة النظام السوري، “محمد حسان قطنا”، اليوم  الخميس عن تخصيص مايزيد عن 29 مليار ليرة سورية.

وأضاف “قطنا” أن المبلغ خصص للمزارعين الذين تضرروا من الحرائق التي شملت محافظات سورية مختلفة مثل اللاذقية وطرطوس وحمص وحماة وذلك في شهر تشرين الأول العام السابق 2020

حرائق سوريا

وفي مؤتمر صحفي قال قطنا، إنّ “مرحلة التعويضات عن مخلفات الحرائق ومانجم عنها من أضرار أصابت المحافظات الثلاث قد تم إنجازها” حسب وصفه .

وتقسم التعويضات وفق تصريح “قطنا” إلى ثلاث مراحل، الأولى 50% والثانية 25%،والثالثة أيضا 25%، ونوه أن القسم الأول قد تم توزيعه على المزارعين المتضررين، وسيوزع المبلغ المتبقي في الموسمين المقبلين.

وكانت اعتراضات قد قدمت مسبقاً حول قيمة التعويضات بلغت عددها 5 آلاف و233 اعتراضاً، قبلت اللجنة المعنية ب 3 آلاف و8 اعتراضات فقط، لمزارعين لم تبلغ قيمة تعويضهم مع حجم الضرر كما اعترض مزارعون متضررون لم يكونوا مسجلين.

ويشتكي المزارعون من تعرض بعض أموال التعويض لـ “السرقة والنهب من قبل مختار القرية وأشقائه، ورئيس البلدية ورئيس الجمعية الفلاحية” في معظم القرى المتضررة، بحسب مزارعين قدموا اعتراضات للجنة. مع الإشارة إلى أن أن كل من المختار ورئيس الجمعية الفلاحية، المتهمين بالسرقة والنهب ، عضوان في لجنة تعويض الحرائق.

اقرأ:غارات إسرائلية جديدة على جنوب سوريا

ووفق تقرير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية ، فقد تضرر 140 ألف شخص أي ما يعادل 28 ألف أسرة من الحرائق، عقب تدمير منازلهم وممتلكاتهم، وأراضيهم الزراعية، وانعدام الكهرباء وانقطاع إمدادات المياه، وصعوبة الوصول إلى الخدمات الأساسية مثل المشافي.

اقرأ أيضاً:الصين ترسل 150 ألف جرعة من لقاح كوفيد إلى سوريا

كما نجم عن الحرائق وفق التقديرات الأولية نزوح حوالي 25 ألف شخص،وخاصة في (الفاخورة، والقرداحة، وجبلة) في محافظة اللاذقية، وخلت بعض القرى بشكل كامل ونزح أهلها إلى المدارس والملاجئ مع اقتراب الحرائق كـ (قريتي رأس البسيط، والبدروسية).

ميديانا – مصادر محلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى