أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
مجتمع

سعر منزل “نصر الحريري” يفجر قنبلة على منصات السوشل ميديا

أشعلت صورة متداولة لمنزل معروض للبيع في تركيا، بسعر خيالي، منصات التواصل الاجتماعي، لاسيما بعد أن تبين بإن المنزل الفاخر تعود ملكيته إلى رئيس الإئتلاف السوري المعارض، “نصر الحريري” الذي وصل إلى تركيا قبل عدة سنوات من مخيمات الأردن

تناقلت صفحات محلية، صورة تظهر منزلاً فاخراً، لفت إعلان البيع لمنزل فخم في مدينة إسطنبول التركية انتباه سوريين بسبب ظهور علم الثورة السورية بكثافة.

نُشر منزل للبيع في موقع تركي صاحبن دان sahibinden”، وبحسب المصادر فإن المنزل تعود مليكيته إلى رئيس الائتلاف المعارض “نصر الحريري”.

وبحسب الإعلان ، فإن المنزل معروض للبيع بسعر بلغ 4.5 مليون ليرة تركية، أي ما يعادل نحو 623 ألف دولار أميركي، حيث تبلغ مساحته 1100 متر مربع، ويحوي تسع غرف على الأقل، ويتميز المنزل بشرفة خارجية واسعة، مساحتها 300 متر مربع، ذات إطلالة بانورامية على إسطنبول.

وتظهر الصورة للمنزل المعروض للبيع، أعلام الثورة السورية في عدة صالات، بينها صورة يظهر فيها علمان في زاوية الصالون الرئيسي بالمنزل، وهي تتشابه بدرجة كبيرة، مع صور نشرها الموقع الرسمي للائتلاف، لاجتماعات افتراضية عبر الإنترنت أثناء جائحة “كورونا”، يظهر فيها الحريري وخلفه العلمين وخزانة مميزة.

منزل الحريري

وتواصلت “صحيفة جسر” مع أحد أعضاء الائتلاف وعرضت عليه الصور المنشورة في إعلان البيع، بهدف التحقق إن كان المنزل يملكه “الحريري” أم لا، وقال عضو الائتلاف إنه سبق وأن زار برفقة أعضاء الائتلاف هذا المنزل الذي كان يسكنه “نصر الحريري”، وجلسوا في الصالون ذاته الواضح في الصور، والذي يوجد على طاولاته علم الثورة السورية.

وقال عضو الائتلاف أنه “من الواضح أن المنزل تم فرشه وتجهيزه بأثاث فاخر، من النوعية التي لا يمكن أن يشتريها إلا التجار ورجال الأعمال الكبار الأثرياء”، وفقاً لصحيفة “الجسر”.

وأكد عضو الائتلاف ، الذي لم يكشف عن أسمه ، أن البيت كان يسكنه الحريري بالفعل، لكنني غير متأكد إن كان المنزل ملكاً له”.

اقرأ أيضاً:وفاة 19 شخص بينهم أطفال بعد تناولهم لحم سلحفاة بحرية

وخلال تحري صحيفة “الجسر” بالتعاون مع تاجر عقارات تركي (دلّال)، جرى البحث في السجل العقاري عن المنزل المذكور، وقال التاجر إن المنزل مسجل باسم “Zafer alhriri – ظفر الحريري”، وهو الاسم الذي اعتمده “نصر الحريري” في جنسيته التركية، وفق عضو الائتلاف، وعند محاولتنا الحصول على صورة لسند الملكية، اتضح أنه وفق القانون التركي، لا يُعطى أو يُعرض السّند العقاري (الطابو) إلا لصاحب العقار (المالك الشرعي) أمّا الأشخاص المالكين لحقوق أخرى في العقار المعني غير حقّ الامتلاك (كالمؤجّر أو الرّاهن) فلا يتمّ إعطاؤهم سند الطابو.

اقرأ: الأعراس السورية تسجل تكلفة فلكية

تجدر الإشارة، أن “نصر الحريري” تحدث قبل عدة سنوات إنه جاء إلى تركيا من مخيمات الأردن، فيما بقي والده هناك. وصرح مؤخراً إنه يتقاضى راتباً بحدود ثلاثة آلاف دولار من الائتلاف الوطني بحكم منصبه.

 

ميديانا – الجسر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى