أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

سفير “الأسد” في الأمم المتحدة يهاجم بريطانيا

سفير “الأسد” في الأمم المتحدة يهاجم بريطانيا، هاجم سفير النظام السوري “حسام الدين” المملكة المتحدة
“بريطانيا”: بأنها لاتمتلك الشرعية الأخلاقية لمحاسبتنا

وقال سفير  النظام السوري، إن مشروع القرار البريطاني الذي تبناه مجلس الأمن حول حالة حقوق الإنسان
في سوريا، حول وتمديد عمل لجنة التحقيق الدولية سنة إضافية، على حساب معاناة السوريين أمر غير مرفوض.

وذكر  سفير النظام السوري إلى الأمم المتحدة “حسام الدين” آلا إن “الدول التي ترعى المجموعات الإرهابية
وتحتل أجزاء من الأراضي السورية وتفرض على الشعب السوري تدابير انفرادية قسرية ترقى إلى مستوى
الجرائم ضد الإنسانية في ظل جائحة (كوفيد19)، وتخضع العمل الإنساني في سوريا للمشروطية السياسية على حساب معاناة السوريين لا تمتلك المشروعية الأخلاقية والسياسية للتقدم بقرارات حول الحالة في الجمهورية العربية السورية”.

اقرأ أيضاً:الائتلاف المعارض: صدمة مؤسفة استقبال سلطنة عمان لخارجية النظام السوري

ورأى أن “الحرص على الحل السياسي ووقف المعاناة الإنسانية، واحترام سيادة الجمهورية العربية السورية، ووحدة وسلامة أراضيها لا تتسق مع مضمون مشروع القرار البريطاني”، الذي يعتمد برأيه “لغة التحريض ضد مؤسسات الدولة السورية، ويتعمد تغييب الحقائق، ويتجاهل الجهود التي تبذلها الحكومة السورية ومسؤولياتها المستندة إلى القوانين الوطنية والدولية في حماية مواطنيها”.

اقرأ المزيد:الروس ينسفون كهفًا تحصنت فيه فصائل المعارضة

وسبق أن صوت مجلس حقوق الإنسان على مشروع قرار تقدمت به بريطانيا بالنيابة عن مجموعة من بينها تركيا و”إسرائيل” وقطر وألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة حول حالة حقوق الإنسان في سوريا.ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى