أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

قتلت شقيقتها واتهمت البقرة في دير الزور سوريا

كشفت “وزارة الداخلية”التابعة للنظام السوري عن إلقائها القبض على فتاة ووالدتها بعد قيام الفتاة بقتل شقيقتها الصغرى، وتستر الأم على الجريمة،وادعائهما بأن إحدى الأبقار قامت بنطح الطفلة ما أدى لوفاتها في قرية “بوليل” في محافظة “ديرالزور”.

وفي تفاصيل الحادثة تم إدخال الضحية البالغة من العمر 11 عاماً تم إلى المشفى من قبل أختها ووالدتها وعقب الفحص الطبي على الجثة تبين أنها الوفاة قد حصلت عن طريق الخنق بحبل حول الرقبة مع تواجد نزيف داخلي، بخلاف ادعاء العائلة أنها توفيت بعد أن نطحتها إحدى الأبقار باعتبار أن العائلة تمتلك المواشي وتقوم بتربيتها.

وبعد التحقيقات مع المتهمتين، اعترفت الشقيقة بأنها تشاجرت مع أختها ، وضربتها بعنف على وجهها وظهرها وبعد انتهاء الشجار، طلبت الأم من الضحية القيام بإطعام الماشية فذهبت ولكنها لم ترجع إلى المنزل

ذهبت الشقيقة لتفقد الفتاة الضحية، ووجدتها فاقدة للوعي وغير مفارقة الحياة فقامت باستغلال الظلام في الزريبة ولف أحد الحبال المتدلية حول عنق شقيقتها المغدورة بدون أن تلاحظ والدتها ذلك.

كما اعترفت الأم أنه عندما لإحضار الماء وعادت تفاجأت بوجود الحبل فقامت بقطعه وإسعافها إلى المشفى، مدعيتان بأن البقرة قد قامت بنطحها للتستر على الجريمة.

اقرأ المزيد:وفاة طفلة سورية 5 سنوات في إسطنبول نتيجة خطأ طبي فادح

ومن الجدير بالذكر أن السنوات القليلة الماضية شهدت “سوريا” ارتفاعا ملحوظا في جرائم العنف الأسري الذي تسبب بوقوع ضحايا من أطفال ونساء وأخوة ضمن العائلة الواحدة على يد أحد أفراد الأسرة لأسباب تعود إلى أمراض نفسية أو بسبب المعيشة الصعبة، أو السرقة، وغيرها.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى