أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

صحفي إسرائيلي: دمشق ستشهد زلزالاً عسكرياً واسع النطاق

أعلن الصحفي الإسرائيلي” إيدي كوهين” في حديث اليوم لوكالة “الحرة” الأمريكية، إن التغريدة التي نشرها حول زلزال عسكري واسع النطاق سيضرب دمشق، لا صلة لها بالهجوم الذي حدث في العاصمة السورية صباح اليوم، بل لها علاقة بهجوم لم يبدأ بعد، سيقوم به منشقون عن النظام السوري، على حد وصفه.

وكان كوهين، قد نشر في حسابه الثلاثاء الماضي موقع تويتر، قائلا “زلزال عسكري واسع النطاق في دمشق تم تأجيله لوقت قريب يضم عشرات الأهداف العسكرية والأمنية لنظام الاسد وايران، كان مقررا نهاية الشهر الفائت ليلة 29 أو 30 آذار”.

اقرأ:دولة الإمارات ترسل مساعدات إلى النظام السوري

ووجه كوهين نصيحة للمدنيين السوريين بالابتعاد عن التجمعات الأمنية والعسكرية في دمشق وكافة المدن الأخرى.

اقرأ المزيد:بالنفط الإيراني مصفاة بانياس تعود إلى العمل

ومن الجدير بالذكر أن اسرائيل تستهدف بشكل مستمر الميليشيات الإيرانية في سوريا، وكان آخرها فجر اليوم في الواحدة بعد منتصف الليل، حيث تم استهداف محيط العاصمة دمشق في المنطقة الجنوبية من اتجاهي منطقتي الجولان ولبنان، مما نجم عنه إصابة ٤ جنود بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية، وذلك بحسب وسائل إعلام النظام، فيما تحدثت مصادر من المعارضة، عن استهداف مواقع عسكرية في محيط ضاحية قدسيا، ومركز البحوث العلمية في جمرايا، والقاعدة العسكرية في محيط الفرقة الأولى في منطقة الكسوة جنوب دمشق.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى