أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
وباء

فيروس كورونا يطيح بأول حكومة أوروبية

بعد أزمة سياسية عنيفة على خلفية صفقة سرية لشراء اللقاح الروسي المضاد لفيروس كورونا المستجد “سبوتنيك في”، اضطر رئيس وزراء سلوفاكيا “إيغور ماتوفيتش” وحكومته إلى الاستقالة، أمس الثلاثاء.

وظهرت بوادر هذه الأزمة عندما تكشفت صفقة سرية مطلع آذار الحالي ، تتضمن موافقة سلوفاكيا على الحصول على مليوني جرعة من لقاح “سبوتنيك في” الروسي المضاد لكورونا الذي لم يوافق عليه في الاتحاد الأوروبي.

وأتم رئيس الوزراء تلك،على الرغم من الخلاف بين شركائه في التحالف بشأنها، وعدم الحصول على موافقة بعض الأحزاب.

اقرأ:كارثة صحية.. سورية تقف أمام مرحلة انفجار الوباء

وفي غضون الأيام الأخيرة، تقدم 6 وزراء من الحكومة باستقالتهم لإجبار رئيس الحكومة على التنحي.

اقرأ المزيد:الصحة العالمية:انتقال كورونا للإنسان عبر الحيوان فرضية «محتملة جداً»

وبذلك تصبح حكومة سلوفاكيا أول حكومة أوروبية تنهار بسبب تعاملها مع فيروس كورونا، إلا أن هذه الخطوة ستبقي التحالف الحالي المؤلف من 4 أحزاب في السلطة، وتجنب البلاد من احتمال إجراء انتخابات مبكرة

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى