أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

قرارات جديدة تؤكد إفلاس النظام السوري والوضع الكارثي

يبدو أن انعدام المحروقات أو ندرتها وارتفاع حالات الإصابات بفيروس كورونا، شلت الحركة في مناطق سيطرة النظام،على نطاق واسع خلال الأيام الفائتة، حيث اتخذ الأخير خطوات زادت في تعقيد الامور، وكانت ذرائعه، على لسان مسؤوليه مختلفة وتثير السخرية في بعض الأحيان

حيث خفضت وزارة النقل، التابعة للنظام السوري ، ساعات الدوام في عدد من مديريات ومؤسسات الوزارة، كما أوقفت الدوام في مديريات أخرى .

يبدو أن انعدام المحروقات أو ندرتها وارتفاع حالات الإصابات بفيروس كورونا، شلت الحركة في مناطق سيطرة النظام،على نطاق واسع خلال الأيام الفائتة، حيث اتخذ الأخير خطوات زادت في تعقيد الامور، وكانت ذرائعه، على لسان مسؤوليه مختلفة وتثير السخرية في بعض الأحيان حيث خفضت وزارة النقل، التابعة للنظام السوري ، ساعات الدوام في عدد من مديريات ومؤسسات الوزارة، كما أوقفت الدوام في مديريات أخرى . كذلك الأمر بالنسبة لوزارة اﻻقتصاد، حيث اقتصر الدوام على ما سمته الدوائر الإنتاجية، والتي تقدم خدماتها للمواطنين فقط. وتم تبرير القرارات الصادرة عن الوزارتين بتوفير تشغيل باصات مبيت العاملين وسيارات الخدمة التابعة للوزارة ومؤسساتها. كما أصدر وزير الموارد المائية، قرارا يقضي بتخفيض نسبة دوام العاملين في الإدارة المركزية للوزارة والجهات المرتبطة بها لتغدو 30% بدءا من اليوم وحتى 15-4-2021 باستثناء العاملين في القطاع الإنتاجي. وفي السياق ذاته، أعفى رئيس جامعة البعث في حمص التابعة للنظام، الدكتور "عبد الباسط الخطيب" ، العاملين في الريف من الدوام وخفضت نسبة الدوام إلى 50 %، بحسب صحفٍ محلية ، من تاريخ 5/4/2021 ولغاية 15/4/2021 ‏بشكل كامل.. على أن يكون العمل وفق نظام التناوب الذي يؤدي إلى الترشيد الأمثل للعاملين في الجامعة، ويفضي إلى استمرار الكليات بتقديم الخدمات الأساسية والضرورية للطلاب من (كشف علامات - مصدقة تخرج - مصدقة تخرج - مصدقة تأجيل - وثيقة دوام و غيرها) وختم بالقول؛ بأن هذا القرار سيحقق "توفيرا حقيقيا في استهلاك المحروقات والطاقة ويضمن التباعد الاجتماعي للعاملين ضمن الكلية" وباتت شوارع العاصمة دمشق خالية من أغلب سياراتها بسبب قلة مادة المحروقات وانعكس ذلك على وسائل النقل. وتحدثت وسائل إعلام موالية عن طوابير المواطنين الباحثين عن سيارة نقل عامة أو خاصة ازدادت، بالتزامن مع صعوبة ركوب تكاسي الأجرة، بسبب المبالغ الخيالية التي يطلبها سائقو التكاسي. وذكرت صحفٌ موالية، عن نشاط "السوق السوداء" ، مشيرة أن البنزين بات يباع بالغالون بألفي ليرة، وسعر التنكة يصل إلى 65 ألف ل.س، ضمن محطات الوقود. في حين يباع ليتر البنزين خارج المحطة بسعر 3500 ليرة وليتر المازوت بألفي ليرة سورية. وصرح مدير تموين دمشق" عدي شبلي" أن دوريات التموين تقوم بعملها وتعمل على معالجة أي شكوى من المستهلك، متحدثا عن الضبوط التموينية والمخالفات والغش. وأثارت تلك القرارات واﻹجراءات الشارع العام ، واشعلت مواقع التواصل اﻻجتماعي بالسخرية واﻻستهزاء

كذلك الأمر بالنسبة لوزارة اﻻقتصاد، حيث اقتصر الدوام على ما سمته الدوائر الإنتاجية، والتي تقدم خدماتها للمواطنين فقط.

وتم تبرير القرارات الصادرة عن الوزارتين بتوفير تشغيل باصات مبيت العاملين وسيارات الخدمة التابعة للوزارة ومؤسساتها.

كما أصدر وزير الموارد المائية، قرارا يقضي بتخفيض نسبة دوام العاملين في الإدارة المركزية للوزارة والجهات المرتبطة بها لتغدو 30% بدءا من اليوم وحتى 15-4-2021 باستثناء العاملين في القطاع الإنتاجي.

وفي السياق ذاته، أعفى رئيس جامعة البعث في حمص التابعة للنظام، الدكتور “عبد الباسط الخطيب” ، العاملين في الريف من الدوام وخفضت نسبة الدوام إلى 50 %، بحسب صحفٍ محلية ، من تاريخ 5/4/2021 ولغاية 15/4/2021 ‏بشكل كامل.. على أن يكون العمل وفق نظام التناوب الذي يؤدي إلى الترشيد الأمثل للعاملين في الجامعة، ويفضي إلى استمرار الكليات بتقديم الخدمات الأساسية والضرورية للطلاب من (كشف علامات – مصدقة تخرج – مصدقة تخرج – مصدقة تأجيل – وثيقة دوام و غيرها) وختم بالقول؛ بأن هذا القرار سيحقق “توفيرا حقيقيا في استهلاك المحروقات والطاقة ويضمن التباعد الاجتماعي للعاملين ضمن الكلية”

وباتت شوارع العاصمة دمشق خالية من أغلب سياراتها بسبب قلة مادة المحروقات وانعكس ذلك على وسائل النقل.

وتحدثت وسائل إعلام موالية عن طوابير المواطنين الباحثين عن سيارة نقل عامة أو خاصة ازدادت، بالتزامن مع صعوبة ركوب تكاسي الأجرة، بسبب المبالغ الخيالية التي يطلبها سائقو التكاسي.

اقرأ أيضاً:النظام السوري يدعو الروس للاستثمار في سوريا

وذكرت صحفٌ موالية، عن نشاط “السوق السوداء” ، مشيرة أن البنزين بات يباع بالغالون بألفي ليرة، وسعر التنكة يصل إلى 65 ألف ل.س، ضمن محطات الوقود.

اقرأ:حكومة النظام تبرر قطع الكهرباء عن المدن باستثناء دمشق

في حين يباع ليتر البنزين خارج المحطة بسعر 3500 ليرة وليتر المازوت بألفي ليرة سورية.

وصرح مدير تموين دمشق” عدي شبلي” أن دوريات التموين تقوم بعملها وتعمل على معالجة أي شكوى من المستهلك، متحدثا عن الضبوط التموينية والمخالفات والغش.

وأثارت تلك القرارات واﻹجراءات الشارع العام ، واشعلت مواقع التواصل اﻻجتماعي بالسخرية واﻻستهزاء

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى