أعلن معنا
عربي دولي

معركة في لبنان بسبب عبوة حليب مدعومة حكومياً

يشهد لبنان أسوأ انهيار اقتصادي منذ عقود، يتزامن مع شحّ الدولار وفقدان العملة المحلية أكثر من نصف قيمتها، عدا عن ارتفاع معدل التضخم، ما جعل قرابة نصف السكان تحت خط الفقر

تسببت عبوة حليب مدعومة من قبل الحكومة اللبنانية، بشجار عنيف بين رجل وسيدة لبنانية في سوبرماركت “سبينس”

أظهر شريط مصور تناقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، رجلاً اشترى أكثر من علبة حليب مدعومة من الحكومة، بحيث لم تستطع سيدة موجودة في المكان الحصول على حصتها.

فما كان من موظف السوبر ماركت إلا أن بادر لأخذ علبة من سلّة الرجل وإعطائها للسيدة، فتطور الأمر إلى مشادة كلامية ومن ثم تضارب بالأيدي بين الرجل وموظفين في المحل.

وحول هذا الموضوع أوضحت إدارة السوبرماركت “سبينس”، في بيان، أنّ “مدير الفرع تعرّض للضرب من قبل أحد الزبائن الذي أصرّ على شراء كمية كبيرة من الحليب والزيت المدعومين من دون مراعاة الكميات المحدودة المتوفرة من الأصناف المدعومة، والتي يجب توفيرها لأكبر عدد ممكن من المواطنين بشكل متواز”.

وتأسفت إداراة الماركت لما حصل، وأكدت على “استمرارها في تأمين الأمن الغذائي للمواطنين بالتساوي”، كما دعت المعنيين بـ”اقتراح حل شامل لأزمة البضائع المدعومة تجنّباً لأحداث مماثلة مرتبطة بالاحتكار والتخزين”.

اقرأ: الدنمارك تسحب لجوء عشرات السوريين بذريعة “دمشق مدينة آمنة”

ويعيش لبنان ازمة اقتصادية خانقة نتيجة تدهور الليرة اللبنانية، بالتوازي مع شحّ الدولار وفقدان العملة المحلية أكثر من نصف قيمتها.

اقرأ المزيد:بيان من الخارجية التركية رداً على وزراء الخارجية العرب

ومع تلك الازمة التي تسببت في نقص المواد الأساسية، يتدافع المواطنون للحصول على المواد المدعومة، في الوقت الذي وصل فيه سعر صرف الليرة يوم الجمعة إلى 10100 مقابل الدولار الواحد في السوق السوداء.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى