أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

لم تعجبها التربية الحديثة فأحرقت ابنتها

تعرضت مراهقة تدعى“غادة ا”من مواليد العام 2005 للتعنيف على يد والدتها، التي قامت مؤخراً بسكب الماء المغلي على جسدها إضافة لقيامها بضربها بشكل متكرر بحجة أنها تريد تربيتها.

وبحسب البيان الذي نشرته وزارة داخلية النظام السوري ، فإن الفتاة عمدت إلى مراجعة قسم شرطة المزة الغربي في “دمشق”، وادعت على والدتها التي عمدت إلى ضربها وسكب الماء المغلي على يدها ورأسها.

اقرأ المزيد:مقتل مراهق على يد صاحب العمل في مدينة حلب

الفتاة تحدثت عن قيام والدتها بضربها بشكل متواصل في المنزل، حيث تقوم بحرقها بدون أي سبب لمجرد حدوث خلافات شخصية مع إخوتها وذويها، وأنها تقول بشكل دائم (سأقوم بتربيتك على طريقتي لأن التربية الحديثة لاتعجبني)

بيان الداخلية أشار أنه تم إلقاء القبض على الأم المدعوة “رباح”، التي اعترفت بوجود خلافات بينها وبين ابنتها، مضيفا أن التحقيقات ماتزال متواصلة معها وسيتم تقديمها للقضاء أصولاً، لكن الغريب أن البيان تجاهل وجود الأب في الأسرة ولم يتم ذكر موقفه مما يحصل بين ابنته ووالدتها، أو إن كان غير موجود بالأصل.

ميديانا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى