أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

مقتل امرأة وعدة جرحى في حادثة طعن بمدينة فانكوفر الكندية

أفادت الشرطة الكندية، بمقتل امرأة وأصيب 6 أشخاص آخرين، في حادثة طعن وقعت بمدينة فانكوفر الكندية، بعد ظهر أمس السبت

نقل ستة أشخاص إلى المستشفى بعد الهجوم الذي وقع، قرب مكتبة بلدية في حي لين فالي الراقي في شمال فانكوفر غرب كندا ما أثار صدمة.

وأوضحت الشرطة في بيان، إن الامرأة من بين الجرحى لم يكشف عن هويتها، توفيت لاحقاً متأثرة بإصابتها.

وخلال مؤتمر صحافي قال الشرطي، “فرانك جانغ” إن المشتبه فيه معروف من أجهزة الشرطة وله سوابق على ما يبدو من دون أي توضيحات إضافية.

ويرجح المحققون أن يكون المشتبه به تصرف بمفرده لكنهم يجهولون دوافعه. ولم يستجوبوا حتى الآن الموقوف ولم يكشفوا عن اسمه.

وأضاف جانغ “نظن أن الشخص الموقوف هو المشتبه فيه الوحيد. نظن أننا نعلم من ومتى وكيف واين. ينبغي علينا الآن أن نعرف لماذا”.

ويعتقد الشرطي، أنه لايوجد هناك أي مخاطر أخرى على السلامة العامة…مشيراً إلى أن المشتبه به ألقي القبض عليه، وهو في الحجز.

اقرأ أيضاً:مصرع 5 مسؤولين سودنيين إثر غرق قاربهم في نهر النيل

ودعا الشرطي جانغ أي شخص نشر صورا أو مقاطع فيديو لضحايا هذه الحادثة على وسائل التواصل الاجتماعي إلى حذف منشوراتهم، وحث الأشخاص الذين لديهم صور ومقاطع فيديو متعلقة بحادثة الطعن على تقديمها للشرطة.
وختم الشرطي بالقول، نطلب منكم احترام ضحايا العمل الشنيع الذي وقع بعد ظهر هذا اليوم”، مشيرا إلى أن هويات الضحايا، ومدى إصاباتهم لم تعرف بعد.

اقرأ المزيد:الصين تفرض عقوبات على الولايات المتحدة الأمريكية وكندا

ومن جانبه، قال “جاستن براساد” الذي يعمل في المكتبة لوكالة فرانس برس “أنه لأمر صادم خصوصاً أنه كان يطعن الناس عشوائيا. وبعدما بدأ بطعن الناس قرب المكتبة عمت الفوضى، رأيته يتواجه مع الشرطة ومن ثم لاذ بالفرار وطاردته الشرطة وحاصرته ورمته أرضا”.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى