أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

مقتل ثلاثة عناصر من الأمن السياسي في درعا

أفادت مصادر محلية موالية، اليوم الجمعة، بمقتل ثلاثة عناصر للنظام السوري، من مرتبات فرع الامن السياسي بحمص في مهمة الى درعا

وقالت وزارة الداخلية التابعة للنظام السوري، في بيان لها عبر صفحتها الرسمية في “فيسبوك” إن “ثلاثة عناصر من الأمن السياسي في فرع حمص قتلوا فجر اليوم الجمعة بمنطقة غباغب بريف درعا وذلك أثناء تنفيذهم مهمة لحفظ الأمن في المحافظة”.

ونشرت صفحات موالية للنظام السوري، اليوم، الجمعة 9 من نيسان، منشوراً نعت فيه كلاً من أسامة الخالد ورامي جاموس وعلي بركات، نتيجة استهدافهم بكمين من قبل مجهولين، في بلدة غباغب شمالي درعا.

وتشهد بعض المناطق في محافظة درعا، عمليات اغتيال تعمل عليها مجموعات مجهولة مسلحة، وتستهدف نقاط تابعة للنظام السوري والمليشيات الإيرانية.

اقرأ أيضاً:أمريكا تقايض “أسماء الأسد” مقابل علاجها بمرض السرطان

وفي معظم الأحيان تستهدف الاغتيالات شخصيات مرتبطة بالنظام السوري، ومقاتلين في قواته، إضافة إلى استهداف المقاتلين والقادة السابقين في فصائل المعارضة.

اقرأ:تركيا تنفي استهدافها المدنيين شمال سوريا

ويتواجد في “درعا” عدة قوى أبرزها روسيا وإيران والنظام السوري، فيما تشهد المافظة في بعض الأحيان لخروج حراك شعبي ضد “القمع” والقبضة الأمنية وسوء الأوضاع المعيشية والخدمية في المنطقة.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى