أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
حوادث

مقتل شابة سورية أم لثلاثة أطفال في السويد

تناقلت وسائل إعلام نبأ مقتل الشابة السورية “عائشة” البالغة من العمر 23 عاماً، أم لثلاثة أطفال، في
Furulund قرب kävlinge جنوب السويد.

الجريمة عادت لتشغل الرأي العام رغم وقوعها في العام الفائت 2020 ، بعد أن قضت محكمة الاستئناف بالحكم
على الزوج المتهم بقتل زوجته بالسجن المؤبد والطرد من السويد.

وكانت الشرطة السويدية قد عثرت على جثة الشابة مضرجة بالدماء في غرفة نومها، يوم الجمعة المصادف 20 آذار
من عام 2020.
واعترف الزوج بارتكابه جريمته، وأشار أنه قتل الشابة في الوقت الذي كان فيه أطفاله متواجدين في المنزل، بواسطة
آلة حادة ضربها على رأسها ومن ثم قام بخنقها حتى وفاتها.

مقتل شابة سورية أم لثلاثة أطفال في السويد

وأشارت زميلات الضحية أنها أخبرتهم في وقت سابق عن شعورها بالخوف من زوجها، إضافة إلى نشرها على حسابها الشخصي فيسبوك منشورا تتحدث فيه عن أمنيتها بأن تعود صغيرة وتختبئ في أحضان أمها وتخبرها كم هي خائفة.

وعقب ارتكاب الزوج جريمته أوصل أطفاله الصغار إلى المدرسة وقد استغرب الموظفون من الهيئة التي بدا عليها الأطفال، وارتدئهم ثياب خفيفة في فصل الشتاء، ومن ثم غادر المدرسة بسرعة دون تقديم أي توضيح يذكر، مما دفع المعلمين بالاتصال بوالدة الأطفال مرارا وتكرارا وخاصة عند عدم حضور الأم لاستلام الأطفال نهاية الدوام الزسمي.

اقرأ:سوريا: العثور على رفات يُشتبه أنها لعالم الآثار ” خالد الأسعد”

وحول مسببات الجريمة صرح الزوج عن خلافات حادة وشجار نشب بينه وبين زوجته بسبب عملها في مطعم، وطلب منها ترك العمل بسبب شكوك لديه، إلا أن الأخيرة رفضت.

اقرأ:آن الأوان لـ سوريا “الأسد” أن تدخل “غينيس” لأطول طابور خبز في العالم

عقب وضع الزوج أطفاله في المدرسة كان يخطط للهروب إلى الدنمارك إلا أن إغلاق الحدود بسبب تفشي وباء كورونا، حال دون نجاح خطته.

ميديانا- وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى