أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

ممثل الاتحاد الأوروبي: الأسد لايرغب بانتخابات حرة

كشف الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، “جوزيب بوريل” عن استمرارية العقوبات
الأوروبية على نظام الأسد حتى تحقيق انتقال سياسي حقيقي.

وفي مداخلة أمام البرلمان الأوروبي في ذكرى مرور عشر سنوات على الثورة السورية قال “بوريل، “رغم الدعم
المتواصل من روسيا وإيران، لن يستطيع “بشار الأسد” الانتصار في هذه الحرب. السبيل الوحيد لإنهاء هذا
الصراع هو الحل السياسي”.

وأضاف إن “تطبيع العلاقات مع سوريا وإعادة الإعمار لا يمكن أن يحدث إلا بإيقاف استخدام العنف ضد الشعب
وتغيير الطريقة التي يتعامل بها النظام السوري ”، وأن هذه ينبغي أن تكون رسالة المؤتمر في بروكسل، الذي
سيُعقد نهاية الشهر الجاري،والتي تهدف لدعم “مستقبل سوريا والمنطقة”.

اقرأ أيضاً:موسكو تأمل ألا يشتد كورونا على “بشار الأسد” وزوجته

وأوضح المسؤول الأوروبي إلى أن مسيرة العملية السياسية للأمم المتحدة والتي تدعم إجراء انتخابات ديمقراطية
في سوريا باتت معلقة بالكامل والنظام لا يتجاوب مع هذه الحلول”، مشيرًا أن “الأسد لا يرغب بإجراء انتخابات
حرة ونزيهة. الأسد يريد فقط انتخابات يفوز بها”.

اقرأ أيضاً:رغم الأزمة الاقتصادية النظام السوري مستعد لتقديم جميع التسهيلات لعودة اللاجئين

وفي السياق ذاته طالب “بوريل” طالب بممارسة الضغط لضمان الانتقال في سوريا، وأكد أن الاتحاد الأوروبي
لا يستطيع حل الأزمة السورية بمفرده ، وحتى التفاهم الدولي المشترك لن يكون كافياً في حد ذاته، حسب وصفه.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى