أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

هيئة تحرير الشام تعدم مدنياً .. وتشتبك مع داعش شمال إدلب

نفذت هيئة تحرير الشام العاملة في مدينة “إدلب” بالشمال السوري، حكم الإعدام رمياً بالرصاص، لشخص
مدني متهم بالقتل العمد، وفقاً للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبعد اعتراف المتهم بارتكاب الجريمة، خلال محاكمته في مدينة “سرمدا” بالمحكمة التابعة لهيئة تحرير الشام،
حيث وردت معلومات عن قيام “الهيئة بإعدام عدداً آخر لذات التهم.

ووثق المرصد السوري، في يوم في 12 تشرين الثاني الفائت من العام 2020، بقيام هيئة تحرير الشام بإعدام شاب من أبناء منطقة “تلدو” بريف حمص الشمالي، رمياً بالرصاص، بتهمة “قتل أحد الأشخاص” وذلك بعد اعتقاله لأكثر من 3 سنوات.

تحرير الشام

وكان الشاب معتقل سابقاً بالقضية ذاتها عند حركة أحرار الشام في منطقة تلدو، وعند عمليات التهجير من ريف حمص الشمالي إلى إدلب، انتقلت القضية لهيئة تحرير الشام وبقي الشاب معتقل 3 سنوات، قبل أن يتم إخبار ذويه يوم أمس الأول بإعدامه رمياً بالرصاص.

وفي سياق منفصل، وقع اشتباك عنيف بين عناصر من “هيئة تحرير الشام” وخلية تابعة لتنظيم “داعش” في بلدة أطمة الحدودية مع لواء اسكندرون شمال إدلب، مما أسفر عن وقوع قتلى بين الطرفين.

اقرأ:ميليشيا “فاطميون” تفجر منزلاً لعائلة كاملة فوق رؤوسهم في حلب

وأشارت المصادر المحلية، إلى أن “هيئة تحرير الشام”، حاصرت مبنى يتحصن داخله عناصر “داعش”، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة.

اقرأ المزيد:النظام السوري يمنع بالقوة انعقاد مؤتمر “معارضة الداخل” في دمشق

ووفقاً للمرصد السوري، فد نجم عن تلك الاشتباكات، سقوط خسائر بشرية، بالإضافة إلى إصابة امرأة وطفل بالرصاص الطائش.

ميديانا – المرصد السوري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى