أعلن معنا
مجتمع

إجبار طفلين توأمين “5 أعوام” على الزواج من بعضهما

تم إجبار توأمان تايلانديان بالغان من العمر 5 أعوام فقط، على الزواج من بعضهما، حيث تزوج الأخ من أخته التوأم ضمن احتفال بوذي عقد علنا، بسبب اعتقاد لوالديهما أنهما كانا عاشقين في حياة سابقة لهما.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة ”ذا صن“ البريطانية، تزوج الطفل من شقيقته داخل منزلهما في زفاف فخم في ناخون سي ثامارات، تايلاند، وذلك في 4 آذار.

ووفقا لاعتقادات فإن التوائم ”الذكور والإناث“ يتشاركون ”الكارما“ لأنهم كانوا في يوم من الأيام عشاقًا انتهت علاقتهم قبل الزواج، ويولدون معًا من جديد لعدم تسوية الديون القديمة المستحقة في العلاقة

ويعتقد والد الطفل البالغ من العمر 31 عامًا، والأم 30 عامًا، أنه إذا لم يتزوج التوأم في أقرب وقت، فإن ذلك يعرضهما للحظ السيئ في المستقبل.

وظهر في الاحتفال راهب بوذي ردد البركات التي تردد خلال الأعراس غير الطبيعية، وأثناء الاحتفال التقليدي قام أقارب العروسين بتقديم مهر للزوجين الطفلين، وفق عاداتهم الثقافية السائدة.

وقال والد التوأم:“نظن أننا إذا رُزقنا بتوأم من جنس مختلف، ينبغي عليهما أن يتزوجا من بعضهما، وإلا سيمرض أحدهما في وقت لاحق من حياتهما.

وتابع والد الطفل:“نحن فعلنا فقط هذا للحماية والحفاظ على سلامة أطفالنا.. فنحن لا نريدهم أن يمرضوا، وليس هناك ما نخسره إذا نفذنا هذا الاعتقاد.

وتابعت والدة التوأم:“أظن أنني محظوظة للغاية لأن لدي توأم، إلا أنني أشعر بالقلق من أن هناك شيئًا يتبعهما في حياتهما السابقة“

اقرأ:وفاة طفلة سورية نتيجة سقوطها من الطابق الرابع

يشار، أنه على رغم حفل الزفاف الباهظ، فإن زواج التوأم ليس صحيحًا قانونيًا، وقد تم تنظيمه فقط لهدف احتفالي.

اقرأ:حادث سير “مروع” في مصر.. قتلى وأشلاء على الطريق السريع

ويوجد في تايلاند ثاني أكبر عدد من البوذيين في العالم، ويظل للدين تأثير كبير على ثقافة البلاد ومجتمعها.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى