أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
مجتمع

أثناء دخوله غيبوبة لمدة عام.. بريطاني يصاب بالفيروس مرتان

بدأ مراهق بريطاني يتماثل بالشفاء، ولكن ببطء من غيبوبة، بعد عام كامل نتيجة اصطدامه بسيارة، ورغم عدم علمه
بوجود فيروس كورونا، إلا أنه أصيب مرتان “بكوفيد19” على الرغم من عدم اختلاطه بأحد.

وأدى الحادث الذي أصيب به ( جوزيف فلافيل ) 19 عاماً، جروح خطيرة في دماغه “إصابة دماغية رضحية” عندما
صدمته سيارة في بلدة بيرتون أون ترينت بوسط إنكلترا في 1 مارس من العام الماضي، قبل حوالي ثلاثة أسابيع من دخول البلاد أول إغلاق عام للحد من انتشار فيروس كورونا.

وبعد دخول المراهق البريطاني في غيبوبة ، لم تستطع  عائلته إلى حد كبير البقاء جواره  أو الإحتكاك به بسبب
القوانين التي فرضت إثر انتشار كورونا، وحاول  معظم أهله التواصل معه عبر رابط الفيديو لعله يتماثل للشفاء.

وفي المقابل، قال عمة جوزيف نقلاً عن وسائل إعلام:  بدأنا نلاحظ ظهور علامات تدل على شفائه ، ونحن سعداء بذلك… نعلم الآن أنه يستطيع سماعنا والرد علينا بإشارات صغيرة”.

رغم الوفيات بكورونا لكن النظام السوري يؤكد الوضع تحت السيطرة

اقرأ ذات صلة:تايوان: عامل يعيد 10 آلاف دولار عثر عليها أحد الملابس المستعملة

وأضافت: “عندما نقول له جوزيف لا نستطيع أن نكون معك، لكنك بأمان، لن يدوم هذا إلى الأبد، كأنه يفهمنا ويسمعنا، لكنه لا يستطيع التواصل، الآن أشار إلى “نعم” في غمضة عين، و “لا” في رمزين”.

اقرأ:هنديان يعقدان زفافهما فى أعماق البحر للوقاية من كورونا

وتابعت: “لا أعرف كيف سيفهم جوزيف على الإطلاق قصصنا عن هذا الإغلاق” وتابعت أنه لا يزال مريضا للغاية ويواجه “رحلة طويلة جدا جدا” للعودة إلى نوع من الحياة الطبيعية.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى