أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

إحراق منازل موالين لميليشيا “حزب الله”من قبل أهالي ريف درعا

أقدم عدد من أهالي بلدة قرفا في ريف درعا الأوسط، بإحراق عدد من منازل مؤيدين لميليشيا “حزب الله” اللبناني في البلدة، عقب ترحيلهم منها في آذار الماضي.

وقال موقع “تجمع أحرار حوران” إن “أهالي بلدة قرفا أحرقوا منازل كل من يدعى ب “إبراهيم إسماعيل الكايد، ومعن إسماعيل الكايد”، الموالين لحزب الله اللبناني وذلك ردا على حرق منازل معارضين للنظام، خلال سيطرة لجان رستم الغزالي عليها في وقت مضى “.

وتابع المصدر، أن “التصعيد يأتي بعد عدم استجابة النظام لفتح ملف المختفيين قسرا في الفترة الزمنية الممتدة بين عامي 2013 و2015 على الرغم من مطالبة أهالي البلدة بهم لمرات عديدة”.

حزب الله

وتم ترحيل العائلات المنتمية تحت لواء “لجان رستم الغزالي” والموالية لحزب الله اللبناني في آذار الماضي، عقب اتفاق جرى بين أهالي البلدة من جهة والنظام السوري من جهة، والذي أدى إلى ترحيلهم إلى صحنايا جنوب العاصمة دمشق”.

اقرأ:صحفي إسرائيلي: دمشق ستشهد زلزالاً عسكرياً واسع النطاق

وتضمن الترحيل حينها عائلات كل من “إسماعيل الكايد، أحمد الكايد، إبراهيم الكايد، مدين الكايد، وابن قائد اللجان سابقا معن إسماعيل الكايد”، وهم من الأشخاص الذين “ارتكبوا انتهاكات عديدة بحق أهالي البلدة وساهموا بعمليات الاعتقال والاغتيال بحق أبناء درعا”.

اقرأ المزيد:مقتل 7 مدنيين بينهم أطفال ونساء بقصف النظام على إدلب

يشار أن الاتفاق نص أيضا على فتح ملف المغيبين قسريا والذين يبلغ عددهم 80 مغيّبا، من بينهم نساء وأطفال خلال فترة زمنية قصيرة، وإلا سيتم ملاحقة كل شخص ساهم في اختطافهم

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى