أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اقتصاد

ارتفاع أسعار العقارات في سورية بنسبة 15٪

قالت صحفٌ محلية موالية للنظام السوري، إن أسعار العقارات ارتفعت بنسبة تقارب 15٪، تزامنا مع ارتفاع تكاليف البناء، بحسب صحيفة الوطن الموالية.

ويأتي ارتفاع أسعار العقارات في مناطق النظام، مترافقا مع ارتفاع في أسعار مواد البناء مصحوب بارتفاع سعر الصرف الذي تجاوز الـ 4 آلاف ليرة منذ حوالي الأسبوعين، حيث بلغت تكلفة طن الحديد مايزيد عن 4 ملايين ليرة، ووصل المتر المكعب الواحد من البيتون المجبول لحدود 170 ألف ليرة.

كما صرح الخبير في الاقتصاد الهندسي، الدكتور” محمد الجلالي “انخفضت حركة بناء العقارات منذ نحو 5 أشهر عندما بدأ سعر الصرف يرتفع وذلك نتيجة ارتفاع تكاليف البناء”

اقرأ المزيد:النظام السوري يفرض إيداع ما لا يقل عن 5 ملايين في البنك لتوثيق عقود البيع والوكالات

وأردف “جلالي” أن “مقاولي البناء يعملون بوتيرة ضعيفة حاليا وعندهم حالة تخوف من التذبذب الحاصل في سعر الصرف ومن دفع تكاليف مرتفعة وزائدة عند البناء ومن ثم ينخفض سعر الصرف”.

وأكد حدوث انخفاض في حركة بيع وشراء العقارات منذ فترة شهر، وأرجأ ذلك حالة عدم الاستقرار حيث يميل الناس إلى التريث والبائع والشاري ينتظران حالة الاستقرار.

ارتفاع أسعار العقارات في سورية بنسبة 15٪
ارتفاع أسعار العقارات في سورية بنسبة 15٪

و تتأثر عملية البناء بسعر الصرف، خاصةً الحديد الذي يخضع بدوره للسعر العالمي، ويشكل 60 بالمئة من تكلفة البناء بالنسبة للعقار المبني على الهيكل، والنسبة المتبقية في قيمة مواد البناء لها علاقة كذلك بسعر الصرف وبالتالي؛ تأثير مباشر على تكلفة العقار.

وتشير تقارير إعلامية، أن 90٪ من مواد الإكساء يتم استيرادها بالقطع الأجنبي، كما أن أسعار البحص والرمل تتأثر بزيادة تكاليف الإنتاج والنقل نتيجة ارتفاع أسعار الوقود.

اقرأ:امرأة تنجب طفلة بعد بلوغها سن ال 57

كذلك الأمر بالنسبة للأسمنت الذي قال “جلالي إنه سعر المنتج منه داخل سوريا يحتاج لوقت حتى ينخفض، لآن مرونته السعرية أقل من غيره من مواد البناء

ميديانا-الوطن السورية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى