أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

افتتاح أول معمل أدوية في مناطق سيطرة المعارضة السورية

أعلن صيادلة وكيميائيون سوريون،يوم أمس عن افتتاح أول معمل للصناعات الدوائية في منطقة
عفرين، الخاضعة لسيطرة فصائل الجيش الوطني السوري المعارض بريف حلب الشمالي الغربي.

ويعتبر هذا المعمل أول معمل يقام في أرياف حلب والرقة والحسكة الخارجة عن سيطرة قوات النظام و”قوات
سورية الديمقراطية”او مايعرف ب(قسد).

وكشف مدير صحة منطقة عفرين الطبيب” أحمد حاجي حسن” ، إن المعمل، الذي افتتح في منطقة شران،
هو الأول من نوعه في المنطقة، ويخضع لرقابة وإشراف مباشر من مديرية الصحة في عفرين في جميع مراحل
الإنتاج والتخزين.

افتتاح أول معمل أدوية في مناطق سيطرة المعارضة السورية
افتتاح أول معمل أدوية في مناطق سيطرة المعارضة السورية

وأضاف حاجي حسن إلى أن المعمل الذي أطلق عليه اسم “سكاي فارما” سيصنّع بصورة اولية المضادات الحيوية ومسكنات الآلام، وأدوية مضادة لنزلات البرد، إضافة إلى خافضات للحرارة، وأكّد أنه مجهز بأحدث التقنيات الحديثة، وسيساعد بتوفير الدواء في السوق المحلي بأسعار منخفضة.

اقرأ المزيد:النظام السوري يجدّد لوائح قائمة المصنفين على الإرهاب لديه

من جهة أخرى ،قال “عبد الناصر حسو” ، أحد المؤسسين ل “سكاي فارما”، إن المعمل هو حصيلة شراكة بين عدد من الصناعيين والصيادلة والكيميائيين ممن يمتلكون خبرات سابقة في مجال صناعة وتسويق المنتجات الطبية والدوائية، وتم افتتاحه عقب زيارات من قبل لجنة مختصة من مؤسسة صناعة الأدوية والتجهيزات الطبية الحكومية التابعة لوزارة الصحة التركية، وهو مرخص أصولاً في تركيا وسورية، وترخيصه في سورية تم من خلال مديرية صحة عفرين والمجلس المحلي في بلدة شران.

اقرأ:جيل بايدن تحيّ كذبة نيسان على طريقتها الخاصة

يشار أن الشمال السوري الخاضع لسيطرة المعارضة يفتقر للمعامل الدوائية، ما عدا معمل تشرف عليه حكومة الإنقاذ التابعة لـ”هيئة تحرير الشام” في ريف حلب الغربي، ما يضطرّ بائعي الأدوية والمستشفيات لاستيرادها من المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري وتركيا، وهذا ينعكس سلباً على الأسعار والوفرة، وظروف التخزين.

ميديانا-وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى