أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

قتلى وجرحى وخروج مشفى الأتارب عن الخدمة بقصفِ النظام

قتل 3 مدنيين، بينهم طفل وامرأة بحصيلة أولية، وإصابة 15 آخرين من الكوادر الطبية العاملة في مشفى مدينة الأتارب والمراجعين، اليوم الأحد بقصف مدفعي من قبل قوات النظام السوري.

أعلن الدفاع المدني السوري، عبر صفحته الرسمية في موقع “تويتر” عن مقتل 3 مدنيين وإصابة 15 آخرين، كحصيلة أولية بقصف مباشر من قبل قوات النظام السوري على مشفى في دينة الأتارب بريف حلب الغربي، ما أدى أيضا لخروج المشفى عن الخدمة.

ذكرت مصادر إعلام محلية، إنّ قوات النظام المتمركزة في “الفوج 46” غربي حلب استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ، مشفى “المغارة” في مدينة الأتارب.

وأضاف المصدر، أن فرق الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) تعمل على إخلاء مشفى “المغارة”، بعد خروجهِ عن الخدمة بشكل كامل، من جرّاء القصف.

اقرأ:مقتل 12 عنصراً من الحرس الثوري الإيراني في بادية البوكمال

ويتعمد النظام السوري، بقصفه على البنى التحية، إذ سبق وأن تعرضت العديد المستشفيات والمراكز الطبيّة، وحتى المدارس في ريفي حلب لـ قصفِ النظام السوري، وحليفته، روسيا، ما أدّى خروجها عن الخدمة بشكل كامل، ناهيك عن القتلى والجرحى.

اقرأ المزيد:موقع فرنسي: رغم سيطرة النظام السوري على 65 بالمئة إلا أنه يفتقد للسيادة

ووثّقت الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان، في أيلول 2020، مقتل 857 مِن الكوادر الطبيّة واعتقال وإخفاء 3353 آخرين، منذ بدء الثورة السوريّة، منتصف آذار 2011، موضحةً أنّ قرابة 85% مِن حالات القتل والاعتقال والاختفاء القسري التي طالت الكوادر الطبيّة في سوريا نتجية قصف النظام السوري وحلفائه.

ميديانا – مصادر محلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى