أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

الأردن ينفي قرار الترحيل القسري لـ “حسناء الحريري”

كشفت وسائل إعلام أردنية، اليوم الجمعة، إن الأردن لم تجبر اللاجئة السورية “حسناء الحريري”
على العودة إلى سوريا، إلا أنها حذرتها مرات عديدة بخصوص “نشاطات غير قانونية تحمل إساءة
للأردن”.

وأردف المصدر “عندما واصلت اللاجئة هذه النشاطات الغير قانونية تم إبلاغها من قبل السلطات المختصة أنه
ينبغي عليها التوقف عن القيام بأي نشاطات غير قانونية وتسيء لمصالح الأردن، أو عليها التوجه إلى مكان
آخر في إصرارها على تلك الممارسات”.

حسناء الحريري
حسناء الحريري

وأكد المصدر على أن السلطات المعنية أعطتها الوقت اللازم لذلك، لكنها لم تجبرها على العودة القسرية.

وبخصوص ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن إجبارها على العودة إلى سوريا، قال المصدر ذاته
إنها “ادعاءات باطلة”، لافتاً إلى أن الأمر ينطبق أيضا على “إبراهيم الحريري” و”رأفت الصلخدي” .

وأشار المصدر أن الأردن استقبل أكثر من 1.3 مليون لاجئ سوري، موضحا أنه لن يضيق (الأردن) بثلاثة
أشخاص، ولم ولن يفرض التهجير القسري على أحد من اللاجئين”، مؤكدا أن “الأردن استضاف الأشقاء
السوريين ضيوفا أعزاء وتقاسم معهم لقمة العيش وقام بكل ما يستطيع لضمان العيش الكريم لهم”.

وأردف: القانون فوق الجميع وعلى كل من يستضيفه الأردن أن يحترم قوانين البلد وألا يسيء استخدام ضيافة الأردن من خلال أعمال تخرق القانون وتسيء لمصالح الأردن.

يشار أن تسجيلات صوتية نشرت للسيدة حسناء على منصات التواصل الاجتماعي أكدت فيه أنها تلقت قرارا غير قابل للطعن بضرورة خروجها من الاردن أو سيتم ترحيلها عبر حدود نصيب وتسليمها للنظام السوري

اقرأ المزيد:افتتاح أول معمل أدوية في مناطق سيطرة المعارضة السورية

وطلبت السيدة حسناء في التسجيلات من كافة الأحرار مساعدتها في منع هذا الأمر ، او مساعداتها في الخروج الآمن إلى أي بلد آخر قبل انتهاء مدة ال14 يومًا الممنوحة لها.

ومن الجدير بالذكر أن حسناء الحريري معتقلة سابقة في سجون النظام السوري في عام 2012 وتم الإفراج عنها بعد سنة ونصف، ما اضطرها في عام 2014 إلى اللجوء إلى الأردن.

اقرأ:افتتاح أول معمل أدوية في مناطق سيطرة المعارضة السورية

واستشهد لها 3 أولادها في الثورة السورية أثناء القصف والمعارك، كما استشهد زوجها تحت التعذيب في سجون النظام أيضا، بالإضافة لاستشهاد 4 من أخوة زوجها، وأيضا 4 من أزواج بناتها، لتلقب “بخنساء حوران”.

ميديانا-وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى