أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

إيران تنفيذ حكم الإعدام لأربعة سجناء من الأهواز

نفذت السلطات الإيرانية، حكم الإعدام بحق أربعة سجناء سياسيين من عرب الأهواز، من بينهم الناشط جاسم حيدري، الأحد الماضي، حسبما ذكر موقع “إيران هيومن رايتس مونيتور”.

ذكر المركز الاعلامي للسلطة القضائية الإيراني، في تقرير اصدره، أمس الاثنين انه في يوم 25 تشرين الثاني /نوفمبر 2015 اطلق مستقلو دراجة نارية وابلا من الرصاص على باب وجدران مخفر للشرطة في حي علوي بمدينة اهواز مركز محافظة خوزستان جنوب غرب ايران.

وأضاف المركز الإيراني، أن المهاجمون المسلحون باعداد صور واشرطة فيديو لاطلاقهم النار وعمليتهم التخريبية لبثها في الاجواء الافتراضية ومن ثم فروا من مسرح الجريمة.
واستمرت التحقيقات باشراف جهاز القضاء حتى تم القاء القبض على شخص يدعى جاسم حيدري بصفته العنصر الرئيس لتنفيذ العملية.

حيث كان “حيدري” لاجئاً في النمسا. وبعد عودته إلى إيران تم اعتقاله ونُقل إلى سجن إيفين. ويقول موقع “إيران هيومن رايتس مونيتور” إنه تعرض للتعذيب الجسدي والنفسي لإجباره على الإدلاء “باعترافات قسرية”، من قبل رجال المخابرات.

كما اعتقلت المخابرات الإيرانية، في الأهواز والدته، مرزية حيدري (50 عاما)، في 11 مارس 2018. وتم نقلها إلى سجن سبيدار في الأهواز بخوزستان، ثم أطلق سراحها لاحقا.

ويعيش أقلية في الأهواز، بجنوب غرب إيران الذي يوجد فيه معظم احتياطيات النفط، لكنهم يقولون إنهم يعانون أوضاعا صعبة، مما أدى إلى اضطرابات متقطعة بينهم وبين السلطات.

اقرأ:مقتل مستوطن إسرائيلي دهسه فلسطيني في القدس

فيما أكدت المصادر، أن جاسم حيدري وأربعة سجناء عرب آخرين هم؛ علي خسرجي وحسين سيلوي وعلي مطيري وعلي مقدم، عمدوا إلى خياطة شفاههم، وبدأوا إضرابا عن الطعام في 23 يناير 2021، احتجاجا على ظروف سجنهم، وحرمانهم من الزيارات العائلية، والتهديد المستمر من إعدام.

وأدين “جاسم حيدري” بارتكابه “عصيان مسلح”، والتعاون المزعوم مع مجموعات معارضة للنظام الإيراني، وحكمت عليه بالإعدام. وأيدت المحكمة العليا هذا الحكم في نوفمبر 2020.

اقرأ المزيد:الحكم لمدة 3 سنوات على الرئيس الفرنسي السابق ساركوزي

واصدرت المحكمة حكم الاعدام بحق أربعة نشطاء ومن ثم اكدت المحكمة العليا الحكم الصادر الذي تم تنفيذه .

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى