أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
عربي دولي

الاتحاد الأوروبي يرفع العقوبات عن عائلة “حسني مبارك”

كشف الاتحاد الأوروبي اليوم الجمعة عن إلغاء العقوبات التي تم فرضها سنة 2011 على تسعة مصريين من ضمنهم عائلة الرئيس الأسبق حسني مبارك، على خلفية شبهات بخصوص سرقة أموال الدولة.

وأصدرت الدول الأعضاء بيانا جاء فيه “تم تبني إجراءات تقييدية سنة 2011 وكان تهدف إلى مساعدة السلطات المصرية على استرداد الأصول المختلسة المملوكة للدولة”.

وتابعت أنه “عقب المراجعات الأخيرة للقوائم التسعة التي لا تزال سارية، انتهى المجلس إلى أن الأوامر أدت الغرض التي فرضت لأجله”
وكان الاتحاد الأوروبي قد جمد أصول شخصيات بارزة، من بينهم حسني مبارك وزوجته وأبناؤه وزوجاتهما، عقب الإطاحة بحكمه بعد ثلاثين عاما في السلطة.

وتوفي الرئيس السابق في شباط/فبراير من العام الفائت عن عمر بلغ 91 عاما.

واشتملت العقوبات على تجميد الأصول على الممتلكات في الاتحاد الأوروبي وحظر تمويل المدرجين على القائمة السوداء من قبل أي شخص أو كيانات من دول الكتلة المؤلفة من 27 عضوا.

وفرضت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي العقوبات على مبارك وعائلته في آذار عام 2011 بناءً على دعاوى قضائية رفعت بحقهم في مصر بتهمة اختلاس أموال الدولة.

اقرأ:فجّر مساجد وقتل مصّلين .. السعودية تصدر حكم الإعدام لـ”عقاب العتيبي” زعيم داعش

وعمد الرئيس المخلوع وعائلته على الطعن في الإجراءات العقابية أمام المحكمة. وشهدت مصر أعواماً من عدم الاستقرار بعد الإطاحة بمبارك. وتولى الرئيس محمد مرسي السلطة في 2012 قبل حدوث انقلاب عسكري في 2013 .

اقرأ المزيد:الإمارات تكشف عن صندوق للاستثمار في إسرائيل بقيمة 10 مليار دولار

وأصبح القائد العسكري السابق عبد الفتاح السيسي رئيسا في وقت لاحق من ذلك العام.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى