أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
صحة

دراسة: 2.5 مليار شخص مهددون بفقدان السمع

توقعت دراسة حديثة أن يعاني حوالي المليارين ونصف المليار شخص في مختلف أنحاء العالم من مشاكل في السمع عام 2050، أي ما تعادل نسبته شخص واحد من كل أربعة، وذلك بحسب تقرير أصدرته منظمة الصحة العالمية

و شددت الصحة على ضرورة العمل سريعا لتعزيز جهود الوقاية من فقدان السمع وعلاجه“.

ونوهت المنظمة في بيان صدر عنها إلى أن ”ما لا يقل عن 700 مليون من الأشخاص ينبغي أن يحصلوا على علاجات الأذن والسمع وخدمات إعادة التأهيل الأخرى“، ودعت الدول إلى توسيع إطار الوصول إلى خدمات رعاية الأذن والسمع.

وأكد التقرير العالمي هو الأول من نوعه للمنظمة عن السمع إلى أنه ”من المتاح تجنب 60 في المئة من حالات فقدان السمع عند الأطفال بواسطة التطعيم ضد الحصبة الألمانية والتهاب السحايا، وتطوير رعاية الأمهات والمواليد الجدد أو الكشف المبكر عن التهاب الأذن الوسطى وعلاجه“.

وبخصوص البالغين، أكد التقرير على ضرورة الحماية من الضجيج ومراقبة الأدوية الضارة بالأذن واتباع قواعد النظافة الجيدة لتجنب فقدان السمع، واكدت المنظمة على إجراء فحص ”في لحظات مهمة من الحياة“ مشيرة بأن غالبية أمراض الأذن يمكن شفاؤها بالعلاج الطبي أو الجراحي

اقرأ:عند الاستيقاظ .. لتخسر المزيد من الوزن عليك بهذه المشروبات

كما أطلق المدير العام للمنظمة “تيدروس أدهانوم غيبرييسوس” من أن ”فقدان السمع غير المعالج يمكن أن ينجم عنه آثار مدمرة على مقدرة الناس على التواصل والدراسة وكسب لقمة العيش، ويمكن أن يؤثر أيضا على صحتهم النفسية وقدرتهم على الحفاظ على العلاقات الاجتماعية.

اقرأ المزيد:ماذا تعرف عن الكتف المتجمدة

يشار إلى وجود نقص حاد في عدد اختصاصيي الأنف والأذن والحنجرة والسمع في الدول المنخفضة الدخل، بسبب تواحد ”توزيع غير متكافئ“ لهؤلاء في الدول التي يتوافر فيها عدد كافٍ منهم“

ميديانا – فرانس برس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى