كورونا Covid 19

توصيات جديدة لإعادة تأهيل حاسة الشم المفقودة عند المتعافين من كورونا

استطاع أطباء يعالجون مرضى “كورونا” الذين فقدوا حاسة الشم لفترة طويلة،من تطوير نوع من “العلاج الطبيعي”
أو إعادة التأهيل للأنف لاستعادة بعض القدرات الشمية.

ويُوجه الأطباء نصائح للأشخاص الذين يعانون من فقدان حاسة الشم لفترة طويلة بعد الإصابة بـ “كورونا، بمراجعة
متخصصي الأذن والأنف والحنجرة في حالة وجود عدوى ثانوية قد تؤدي إلى تفسير حالة ضعف حاسة الشم لديهم.

كما يتم استبعاد الحساسية الموسمية أو الحالات الأخرى التي ربما تكون تطورت خلال معاناة المريض مع فيروس “كوفيد-19”. ومع ذلك، بمجرد أن يصبح مجرد فقدان حاسة الشم بعد “كوفيد”، فهناك حاجة إلى تدخلات أخرى.

ويمكن وصف الستيرويدات أو غسول الأنف للمرضى الذين يعانون من فقدان حاسة الشم لفترات طويلة، لوقف
حالة الالتهاب الموضعي، ولكن إذا فشل ذلك، فإن العلاج الطبيعي للأنف يوصى به الخبراء لمعالجة مرضى كورونا.

وأثناء جلسات العلاج، ينبغي على المرضى استخدام منبهات مختلفة، مثل الزيوت العطرية والأعشاب الشائعة أو النباتات ذات الروائح المعروفة على نطاق واسع، لفترة زمنية مدتها 20 ثانية خلال الانخراط في استدعاء نشط، وتحليل أدمغتهم للحصول على ذكريات قوية للروائح الفردية.

وتجري هذه الجلسات مرتين يومياً لمدة أربعة أو ستة أشهر، مع التركيز على الاستدعاء النشط لإعادة تدريب واستعادة حاسة الشم كما كانت عليه.

اقرأ:نتيجة ارتفاع الإصابات مجدداً ولايات ستشهد حظر يوم الأحد

وأضاف الخبراء كلما تدربت أكثر، كانت النتيجة أفضل، وتم توصية المرضى بالعثور على مكان هادئ حيث لا يتم إزعاجهم ليتمكنوا من تركيز اهتمامهم الكامل على تلك الممارسة”.

اقرأ المزيد:وفاة امرأة بعد تلقيها جرعة لقاح أسترازينيكا المضاد لكورونا

ويرى خبراء من أن حاسة الشم قد لا تعود إلى ماكانت عليه قبل الإصابة بالفيروس عند تعافي المرضى، وهم يشجعونهم على تطوير مفردات جديدة للرائحة طوال العملية، للتكيف مع حياتهم عقب الإصابة.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى