أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
ثقافة وفن

تهديدات بحرق مبنى الإذاعة القبرصي لبثه أغنية “الشيطان”

تلقى مبنى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون “القبرصي” انتقادات واسعة، وجدلاً كبيراً، إضافة إلى تهديدات بحرق المبنى من قبل مجهولين، لبثها اغنينة “يوروفيجن” أو “الشيطان” المرشحة لمسابقة الأغنية الأوروبية

وفي يوم الإربعاء الماضي، بثت إغنية “إل ديابلو”أو “الشيطان” على إحدى قنوات التلفزيون الرسمي، بصوت المطربة اليونانية إيلينا تسانغرينو.

وأخطر مبنى الإذاعة والتلفزيون الرسمي، الشرطة عن تلقيه اتصالا من جهة مجهولة يهدد بإحراق مبنى هيئة الإذاعة والتلفزيون “سي واي بي سي” احتجاجا على اختيار الأغنية لتمثيل هذا البلد الصغير الذي تقطنه أكثرية سكانية من المسيحيين الأرثوذوكس، في مسابقة “يوروفيجن”.

إيلينا تسانغرينو

وفي المقابل، نشرت نقابة لمدرّسي التعليم الديني في المدارس بيانا، أمس الجمعة، حثت فيه الهيئة القبرصية العامة على التراجع عن هذا الاختيار.

وأعربت النقابة عن استيائها” إزاء كلمات الأغنية التي اختيرت لتمثيل الجزيرة في المسابقة الغنائية الأوروبية المقررة في مايو، قائلة إن صاحبة الأغنية “تمجد بالشيطان وتكرس له حياتها وتحبه”، متسائلة عن المعايير التي اعتمدتها هيئة “سي واي بي سي” العامة “لاختيار أغنيات بهذه النوعية الرديئة”.

وتساءلت النقابة “لماذا يصعب لهذه الدرجة اختيار فنانين من جزيرتنا.. في إمكانهم الترويج لثقافتنا وتقاليدنا الموسيقية في المسابقات الغنائية الدولية”

اقرأ:الفنان “ليث المفتي” يعود إلى سوريا ويصف حياته في “السويد” بالغلطة

ورداً على الانتقادات قال “هئية التلفزيون” موضحة عن سوء فهم كلمات الأغنية التي تستلهم فكرتها من “الصراع الدائم بين الخير والشر”.

اقرأ المزيد:هاشتاغ تركي يطالب بمحاسبة المطربة المثيرة للجدل “بولنت ارسوي”

وسبق أن حققت “قبرص” أفضل تصنيف لها في العام 2018 بإحرازها المرتبة الثانية، كما أنها مشاركة في هذه المسابة “يوروفيجن” الأوروبية منذ أربعة عقود

ميديانا – الحرة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى