أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
رياضة

مصادر إعلامية تتحدث عن تفاصيل “مأساوية” قبل وفاة ماردونا

تحدث مصادر إعلامية،  عن تفاصيل جديدة  وصفت بــ “مأساوية” قبل وفاة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، “دييغو أرماندو”.

حيث نشرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، تفاصيل من سجلات التحقيقات الجارية حول سبب وفاة مارادونا، وإذا ما كانت ناجمة عن إهمال طبي.

ونقلت الصحيفة ذاتها عن “غريسيلدا موريل” ، الاختصاصية النفسية والتربوية المسؤولة عن ابن مارادونا ذي الثماني سنوات، أن عائلته كانت تعطيه أقراصا مهدئة ومنومة في العصير الخاص به، حتى لا يحدث ضجيجا في المساء، وهو ما أدى إلى أضرار نفسية بالغة على الطفل.

وقالت الاختصاصية في شهادتها أمام الإدعاء العام، إن علاقة ماردونا مع الكحوليات، كانت “معقدة” ، فهو كان يشربها بشكل مبالغ فيه خلال الأشهر الأخيرة قبل وفاته.

كما لاحظت أن مارادونا كان يقف في زاوية إحدى الغرف يتكلم في الهاتف، على الرغم من أنه لم يكن ممسكا بأي هاتف في يده، وهو ما يشير إلى أن صحته العقلية لم تكن على سليمة، بحسب شهادتها.

وأشارت موريل: “إن ابن مارادونا الصغير شعر بالصدمة، عندما زار والده وأمضى معه بعض الوقت، نتيجة الاضطرابات التي شهدها عليه”.

اقرأ:وكيل أعمال مبابي يكشف رفض “برشلونة” التعاقد مع مبابي منذ عام

وأردفت: “كما أصيب بنوبة غضب وهياج وطرد إحدى الممرضات المسؤولة عنه، بعدما اتهمها بسرقته”

وكان مكتب المدعي العام قد فتح تحقيقا لتحديد المسؤولية عن وفاة ماردونا الذي توفي متأثرا بمضاعفات في القلب في عن عمر يناهز 60 عاما في منزله في تيغري، شمال العاصمة.

اقرأ المزيد:ضربة جديدة لريال مدريد قبل المواجهة في دوري الأبطال

وكان مصدر في علم الطب الشرعي،أشار أن “الخبراء لم يجدوا آثار لمخدرات أو كحول في جثة لاعب كرة القدم الأرجنتيني الراحل دييغو مارادونا”، كما أن “تحاليل الدم والبول التي أجراها ماردونا للمخدرات والكحول أعطت نتائج سلبية

ميديانا – رويترز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى