أعلن معنا
حوادث

انتشال جثمان الطفل “حسن الزعلان” بعد 55 ساعة في محاولة إنقاذه

تمكنت “فرق الدفاع المدني السوري” ليلة أمس، من انتشال جثمان الطفل “حسن الزعلان” كان قد وقع في بئر خلال عملية حفر في منطقة ريف إدلب الشمالي الغربي بعد عمل 55 ساعة في الحفر المستمر، ساهم في العملية العشرات من المتطوعين وعدد من الجرافات وآليات الحفر الثقيلة.

وعبر منشور على صفحة فيسبوك أعلنت إدارة الدفاع المدني، أن فرقها استطاعت انتشال جثمان الطفل “حسن الزعلان” الذي كان عالقاً في بئر ببلدة كفروحين شمال غرب مدينة إدلب، وشارك في عملية الحفر ومحاولة إنقاذ الطفل مايزيد عن 40 متطوعاً من مختلف المراكز، إضافة إلى عدة جرافات وآليات حفر ثقيلة، تحت جو ماطر وشديد البرودة.

وامتدا عملية الحفر في محاولة إنقاذ جثمان الطفل “حسن الزعلان” حوالي 55 ساعة من الحفر المتواصل، دون توقف حتى الوصول للطفل.

وكان الطفل قد علق في الحفرة بين ازميل آلة الحفر البالغ وزنه أكثر من 2 طن وبين جدار البئر، وخلال الساعات الستة الأولى كان الطفل على قيد الحياة حيث كان يصرخ ألماً وخوفاً.

وهزت قصة حسن مواقع التواصل الاجتماعي وامتلأت بصور الطفل وصور عملية الحفر في موقع البئر الذي انزلق به، متعاطفين معه وداعين الله حدوث معجزة لإنقاذه على قيد الحياة.

اقرأ المزيد:النظام السوري يسمح لذوي المغتربين باستخراج وثائق دون وكالة

أعلنت صحيفة “الوطن” الموالية للنظام السوري عن سماح مديرية الأحوال المدنية لذوي المغتربين السوريين استخراج وثائقهم الخاصة دون الحصول على وكالة.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر في المديرية ، إنه “يحق لذوي المغتربين من فروع وأصول وزوج وزوجة وإخوة وأخوات، أن يسجلوا واقعات الزواج والطلاق والولادات والوفيات الخاصة بالمغتربين من دون وكالة، ويحق لهم أيضاً استخراج وثائق المغتربين الخاصة”.

اقرأ أيضاَ:النظام السوري يطعم شعبه مواد إيرانية فاسدة معدة للإتلاف

اما بالنسبة للمغترب الذي لا يوجد له أقارب فإنه يستطيع توكيل أي شخص يعرفه لتسجيل أي واقعة في الأحوال المدنية.

ميديانا – مصادر محلية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى