أعلن معنا من خلال التواصل مع ميديانا
اخبار

وساطة روسية.. اتفاق بفك الحصارعن المربعات الأمنية في القامشلي والحسكة

بوساطة روسية.. اتفاق ينهي التوتر بين النظام و"قسد" في الحسكة

كشفت الإدارة الذاتية الكردية شمال شرق سوريا عن قيامها بفك الحصار حول المربعين الأمنيين اللذين يقعان تحت سيطرة النظام السوري في مدينتي الحسكة والقامشلي، عقب توتر امتد ثلاثة أسابيع.

وأصدرت (الأسايش) بيانا تداولته وسائل إعلام مختلفة، إن ”مدينتي القامشلي والحسكة شهدتا خلال الفترة السابقة ”حالات توتر أمنية خلقتها قوات النظام السوري، في محاولة لضرب الاستقرار في مناطق الإدارة الذاتية“.

وتعهدت الأخيرة في بيانها بالحفاظ على وحدة الدم السوري والعمل على إنهاء حالة الفوضى التي تخلقها قوات النظام السوري، وأردف البيان: ”وكبادرة حسن نية ورغبة منا في الحفاظ على وحدة التراب والأرض السورية وحفظ دماء السوريين، فإننا نؤكد عودة الحياة الطبيعية والسماح بدخول كافة المواد إلى مناطق تواجد قوات النظام السوري في مدينتي القامشلي والحسكة“.

اقرأ:عشرات القتلى والجرحى في تفجيرين متزامنين شمالي سوريا

وقبل أيام قليلة أعلن عن مقتل متظاهر وإصابة آخرين، نتيجة إطلاق قوات الأسايش النار على تجمع لمؤيدي النظام السوري في مدينة الحسكة، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا).

ومع انطلاق الثورة السورية ، سلمت حكومة النظام مناطق شمال شرق البلاد للأكراد، مع الإبقاء على مربعين أمنيين في مدينتي الحسكة والقامشلي، إضافة إلى احتفاظها بمؤسسات مدنية رسمية.

ورغم ذلك عادت المناوشات منذ أسابيع بين الطرفين، حيث اتهم النظام الإدارة الكردية، المدعومة من واشنطن، بفرض حصار خانق“ ومنع دخول الآليات والمواد التموينية إلى مناطقها شمال شرق البلاد.

اقرأ أيضاً:لايزال النظام السوري يعتقل الإعلامية “هالة الجرف”

في السياق ذاته ، وجهت الإدارة الذاتية اتهامات لحكومة النطام بحصار مناطق كردية داخل محافظة حلب ، وفرض إجراءات ورسوم لدخول وحركة البضائع هناك، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى