كورونا Covid 19

تظاهرات غاضبة في الكويت رفضاً لـ “التطعيم الإجباري”

احتجاجاً على عمليات التلقيح الاجباري التي تجري في “الكويت” نظم العشرات من المواطنين الكويتين، مساء السبت،
في ساحة الإرادة، وقفة احتجاجية رفضاً لقرار السلطات الكويتية.

يأتي ذلك بعد أن فرضت السلطات الكويتية “التلقيح الإجباري”، مع منع دخول عدم المتلقحين بفيروس كورونا، من دخول
المطاعم والكافيهات والنوادي الصحية.

ورفع المحتجون لافتات استنكارية لصدور هذا القرار، مشددين على أن التطعيم أمر اختياري وليس إجباري.

وتداول ناشطون كويتيون مقطعاً مصوراً، أنتشر على منصة التواصل في تويتر، يظهر مواطنة غاضبة من ساحة الإرادة وهي
تكشف عن ضغوطات على كبار السن للتطعيم وتهديدهم بقطع معاشهم في حال رفضوا التطعيم.

 

واعتبر المشاركون في الوقفة أن الإجبار على التطعيم هو اعتداء على الحريات، ورفعوا لوحات احتجاجية مكتوب عليها “لا المساس بحرياتنا، لا للتطعيم الإجباري، جسمي اختياري”.

وتخلف حوالي الـ 45 ألف مواطن كويتي عن تلقي الجرعة الأولى للقاح المضاد لفيروس كورونا، وذلك وبحسب لجنة اللقاحات الكويتية.

وسبق أن أصدرت الحكومة الكويتية مؤخرا حزمة قرارات جديدة لتنظيم دخول ومغادرة البلاد، سيسري تطبيقها بداية من أغسطس/ آب المقبل.

اقرأ: دولةٌ أوروبيّة تعلن إلغاء فرض ارتداء الكمامات في الشوارع

وتضمنت على عدم السماح بالسفر إلى خارج البلاد للمواطنين ما لم يكونوا قد تلقوا جرعتين من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المعتمد لدى دولة الكويت.

اقرأ المزيد: تركيا: خفض الفئة العمرية لشريحة تطعيم كورونا إلى سن الـ30 عاماً

بالإضافة إلى منع عدم المتلقحين من الدخول إلى صالات المطاعم والمقاهي، والأندية الصحية والصالونات، والمجمعات التجارية على من تلقى جرعتي اللقاح، بداية من 27 يونيو/ حزيران.

ميديانا – وكالات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى